السبت، ديسمبر 31، 2005

غوووووووور


أخيرا بعد ما اتخنقنت من تلك السنة الكبيسة حان لها أن تنزاح عن صدورنا
عام لا أتذكر أني ابتسمت ولو على سبيل الخطأ
كله نكد وقرف وزهق
ليس على حالي الشخصي فقط بل ومن أجل هذا الوطن الذي يكدح تحت ظلم الطغاة والمفترييين
عام سيء بكل ما تحمله الكلمة من معان
إلا أن الضوء الوحيد الذي كان فيه
هو
نهى الزيني

الخميس، ديسمبر 29، 2005

الفتنة نائمة لعن الله من غطاها



منذ اليوم الأول لهذا النظام المبارك , أخذ على نفسه عهداً أن يسير على هدى ثورة 52 في أن يذبح كل محاولة لليقظة بعد أن نجح في زراعة الخوف والرهبة والرعب والركود في قلوبنا
وأوهمنا أن أي محاولة للتغيير أو الإصلاح أو المحاسبة أو الرفض هي فتنه نائمة لعن الله من أيقظها ..يريدون منا أن نجعلها في سباتها العميق ولا نهتز بجوارها ولا نحدث أي حركة حتى لا تبكي... ودموع الفتنة دم وحلها المعتقلات ونهايتها خراب البيوت
كبرت الفتنة وزاد شخيرها علينا ولم يعد في قدرتنا التحمل ولم تعد آذاننا قادرة على تحمل صوت الفساد الهادر ولم تعد أعيننا قادرة على تحمل مناظر الفحش الجائر فينا ولم تعد أيدينا قادرة على تعود التصفيق لكلب ذاهب أو حاضر بنباحه الغادر
ووجب علينا أن نحمل هذا الغطاء اللعين من على الفتنة – هذا إن صح القول بأنها فتنه – فالفتنة حقاً أن نظل نتحملهم فوق قلوبنا كل هذا
الفتنة حقاً أن ندعهم يسرقوننا عياناً بياناً
الفتنة حقاً أن ندعهم يعتقدون أن تلك بلاد ورثوها عن أجدادهم وحرم عليهم تركها
الفتنة حقاً أن يحرموننا من معرفة الحقيقة ويضربون صحفيينا ويعتقولهم
الفتنة حقاً أن لا تعليم مجاني صالح ولا غير مجاني فالح
الفتنة حقاً أن يسرقوننا شهريا بدعوى فواتير الغاز والتليفون والكهرباء والنظافة والمياه والمجاري والمحمول
الفتنة حقاً أن نقف ساعات لنحصل على رغيف عيش وفي النهاية نجده غير صالح للأكل الآدمي
الفتنة حقاً أن نملك أموالاً سائلة مسروقة في بنوك سويسرا وخارجها تكفي لسداد ديوننا وتشغيل شبابنا ولا نستطيع إعادتها ولا القبض على مهربيها
الفتنة حقاً أن يسقط شخص كجمال حشمت أو يسري هاني أو محمد مرسي أو طارق الدسوقي أو ضياء الدين داوود أو أيمن نور أو البدري فرغلي أو خالد محيي الدين أو كمال خليل وهم زعامات تختلف معهم ولكن لا تختلف عليهم
الفتنة حقاً أن يحبس أيمن نور في قضية ملفقة خمس سنوات ومن سرطن وسرق وأفسد خارج السجن
الفتنة حقاً أن نحرم الدكتور البرادعي من الاحتفال به وبجائزة نوبل لأننا كنا نطمع في أن تحصل عليها السيدة سوزان مبارك
الفتنة حقاً أن يظل يحكمنا رجل واحد 30 عاماً متواصلة وبعدها يريد أن يورث بلد أجداده لإبنه وأحفاده

هذا هي الفتنة التي لعن الله –ألف مرة- من غطاها ورعاها ورباها حتى صارت غولاً...

الأربعاء، ديسمبر 28، 2005

بلاغ إلي أصدقائنا في أمن الدولة


قلت في نفسي بدلاً من أذهب إلي مقر أمن الدولة وأنا أعلم كم المسئوليات الجسيمة التي تقع على عاتقهم تجاه أمن هذا البلد ومواطنيه...فقلت أن أبعث لهم بشكواي هنا.. فمن مواقع معلوماتي المتواضعة أن أصغر ضابط أمن دولة يساوي أتخن ضابط في أي حتة تانية مثل بتوع الآداب أو حتى الأموال العامة لذلك تلك رسالة يوصولها عني
فأنا أعرف ومتأكد أنهم يقرأون كل ما نكتبه ويعرفوننا شخصاً شخصاً ..
لهذا لن أطيل علي أحد في هذا البلاغ

بسم الله الرحمن الرحيم
السيد وزير الداخلية
والسيد رئيس مكافحة المخدرات
والسيد مدير أمن الدقهلية
والسيد مأمور مركز أجا

أنا مواطن مصري بسيط من قرية صغيرة تدعى "نوسا البحر" لا تمثل نقطة في خريطة هذا الوطن ... ولكنها منذ فترة صارت عاصمة للمخدرات وتجارة البانجو الرائجة...
صار يزور قريتنا كل يوم ما يزيد عن عشرات السيارات الملاكي المختلفة بكافة الماركات العالية, ودراجات بخارية عديدة و تكاتك((جمع تك تك وهو الموتوسيكل أبو 3 عجلات)) هذا غير عشرات من الأشخاص ذوي الهيئة الغريبة والمريبة .... فشككت أن قريتنا الصغيرة وقعت تحت نظر السياح الأجانب إلا أنني لم أرى غير شباب عاطلين عن العمل أرهقتهم الدنيا وأرهقوها معهم بطيشهم وغبائهم في نفس الوقت
وعندما سألت عرفت أن أشخاص معروفين يقومون منذ فترة ببيع البانجو هكذا عيني عينك في القرية ومكانهم المعتاد هو شط البحر أما مركز شباب القرية بجوار قهوة الصباحي
أن متأكد أن تلك الأمور التافهة قد لا تقلق أحداً من المسئولين فمدام الأمن مستقر ولا أحد يقول بم فلا مشاكل ..وما دام أن أحداً من الإخوان أو من المعارضة لم يخرج في قريتنا رافضين لحكم سيادة الرئيس أو خلافة إبنه فلن تكون هناك مشكلة لتلك القرية
ولكن وللأسف قد ثارت إشاعات أن بعض الضباط بالمركز على علم بكل تلك الأمور ويشجعونها وكله بحسابه كما سمعت
ولأن كل دخان لابد له من رماد .. فالرماد كثير ومتوافر ويدعو للقلق على شباب القرية وكل الأسر وبناتها .. فعندما تباع المخدرات عيني عينك وأما الناس وعندما تعرف من هو التاجر ومن هو المسئول ومن هم الموزعين وأين ومتي ... فعندها يجب أن تثور ثروات من الشك في قلوب الجميع .. فهل هي مؤامرة بالفعل لإلهاء الناس عن مشاكلهم وإغراقهم في وهمهم الخاص بهم وإبعادهم عن أي تنظيم معارض سواء إخوان أو غد أو خلافه
إن كانت تلك الخطة في تسير بنجاح
وأن لم تكن فإني أتمنى أن يكون الرد سريع وأن يتم تطهيرها فوراً من هؤلاء الأراذل
فأنا وغير لم نعد نتحمل أن نسير في أي محافظة أو مدينة أخري فعندما يسألنا شخص عن اسم قريتنا نقول له "نوسا البحر" يقول " آه بلد البانجو"
هذا شكوتنا قد عرضناها علي سيادتكم
وتلك بلوتنا قد شرحناها لكم , ونتمني أن تزيل تلك الغمة قريباً
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الثلاثاء، ديسمبر 27، 2005

حد عايز يتعذب

لم اندهش ولم تكن مفاجأة كبيرة بالنسبة لي أن أكتشف أن مصرنا الحبيبة وحزبنا الوطني الشريف العفيف يقوم بديلا للولايات المتحدة بتعذيب المشتبه بهم لفترة قد تزيد عن سنوات
بصراحة لم اندهش فالنظام عندنا مستعد ان يعذب ابناؤه ارضاء لمصالحه مع امريكا
فهل لن يهون عليه الآخرين الأغراب لكي يعذبهم
بصراحة ما فاجئني أن مصر قد حدث فيها اكتفاء ذاتي لتعذيب أولادها الأشرار الوحشيين
وصارت دولة مستوردة خشية علي ضباطها الأشاوس من الركنة والعفن من كتر قلة الشغل
فهل تقرير منظمة العفو الدولية نذير سوء لنا ... أي أن مصر معدش فيها رجالة بيتعذبوا فبقينا بنستورد
أم أنها وحشية نظام قد صار كالحمار* لا يفهم ولا يعي
*عفوا إن كنا اسأنا لفصيلة الحمير

الاثنين، ديسمبر 26، 2005

محدش بيتكلم هنا

حاجة غريبة وعجيبة
الحرامية الكبار قاعدين على الكراسي الكبيرة
ومحدش كلمهم
والوزراء الفاسدين دخلوا لنا السرطان
ومحدش كلمهم
ورجال الاعمال هربوا فلوسنا بره
ومحدش كلمهم
والعساكر الزبالة ضربوا القضاة
ومحدش كلمهم
والضباط الأشاوس ضربوا بناتنا يوم الاستفتاء
وبرضة محدش كلمهم
ونظامنا الجميل حابس ييجي 20 الف في المعتقلات بدون تهم
ومحدش كلمه
وباعوا البلد بشوية ملاليم
ومحدش كلمهم
وبوظوا التعليم
ومحدش كلمهم
وفي الآخر حطوا أيمن نور في السجن
ومحدش هيكلمهم

الخميس، ديسمبر 22، 2005

التقريفة


لأني لست بقاهري ولست من روادها الدائمين ولا تربطني بها مصلحة عمل
فلم أشعر بما شعر به سكانها عند كل تشريفة للسيد الرئيس للمطار أو لمجلس الشعب
ولكن عندما حكى لي أحد أصدقائي كيف هي العطلة التي تعطلها والمصالح التي تهدر
وكم هم آلاف العساكر من الأمن المركزي
ومئات الضباط
وعشرات السيارات
أي ملايين تهدر لأن السيد الرئيس عنده تشريفة
تضيع على الناس وتضيع من الناس
وقال لي صديقي
لماذا لا يغيرون مكان مجلس الشعب
أو يغيروا مكان الانعقاد
أو يغيروا موعد الانعقاد يكون صباحا
أو يوم جمعة مثلاً
قلت
لا هما يغيروا الشعب أحسن

الأربعاء، ديسمبر 21، 2005

الريس بيتفرج...والمفتي بيهبل


استوقفني خبرين في المصري اليوم
أولهما
أن الرئيس شاهد برنامج تلفزيوني وهو "الحقيقة" لمقدمه الصحفي وائل الابراشي على قناة دريم وأن الرئيس اتصل بالمقدم و و و و ... القضية رغم خطورتها لا تهمني الآن بل ما يهمني بحق هو أنني عرفت أن الرئيس زينا كده يشاهد تلفزيون ,, فقد كنت لا أتوقع ذلك إطلاقاً ... فهل لم يشاهد الرئيس مهازل يوم الاستفتاء أو بلطجية حزبه يوم الانتخابات أو لم يشاهد برنامج منى الشاذلي العاشرة مساءاً عن السرطان أو أو أو فالفقر والبطالة والفساد والبلطجة كلها موضوعات تملأ الشاشات فهل لم يشاهدها الرئيس

والخبر الثاني كان
سيادة المفتي بيبيح بيع الخمر في الخارج ... يعني قلنا هنخلص من شيخ الأزهر تتطلع لنا أنتا
وكده تبقه كملت
الخمر مباح بره
والزنا كمان مباح بره
والسرقة بالمرة
وبيع لحم الخنزير
بذمتك يا مفتي مسمعتش حديث رسول الله ((أجرأكم على الفتيا أجرأكم على النار

الاثنين، ديسمبر 19، 2005

حزن في عيون طفل


لماذا هذا الحزن في عيونك يا صغيري ؟ .... لماذا تحمل بين ضلوعك كل هذا الحزن الدفين وكأنك لست طفل حديث العهد بهذه الدينا ... كأنك تعيش بها منذ آلاف السنين .... ترى عنفها وتشعر بقسوتها وتسمع عن غدرها وتتألم من ظلمها .... وجهك الجميل يقول أنك لست مصري مثلي ولكنك حزنك العميق يقول أنك أنا ... وحزنك حزني .... وهمك همي ....
فلماذا ؟.... هل أنجبتك دولة وألقتك على قارعة الطريق بعد أن علمتك عشرون عاماً ... هل قلت يوماً لا فلم يكن جزاؤك غير ضربة بالعصا على وجهك أو قبضة باليد على ظهرك أو أيام في المعتقل وحدك ..... هل تخرجت يوماً أول دفعتك فلم يعينوك معيداً لأن الثاني هو حفيد العميد ....هل رفضوا تعيين أخيك لأن له ملف أمني فيه أنه قال لا ذات يوم ... أم أنك حزين على والدتك المنقبة والتي يعاملونها بقسوة في العمل ..... صغيري... عيناك الجمليتان البريئتان لا تستحقان هذا الحزن .... ثق أن يوماً سيأتي ستضحك من قلبك... عندما تجد نفسك واقفاً في قلب ميدان الحرية وتتسم من نسيمها الرائع وستضحك عليهم حينها , على من ظنوا أنهم سيدومون لنا وسيظلون فوق رؤوسنا , لا يفهمون حقائق التاريخ ولا بديهياته التي لا تنصف جاني ولا ترضى بقاتل ولا تديم لظالم ظلمه ..لا يدوم سوى وجهه الكريم , وبعده الحق على الجميع يظل يسير

السبت، ديسمبر 17، 2005

طه الشاذلي و كمال الفولي

طه محمد الشاذلي و كمال الفولي
شخصيتان مازالتا عالقتان في ذهني إلي الآن من قراءتي السريعة لرواية عمارة يعقوبيان لعلاء الأسواني
هي رواية مدهشة وجيدة بلا شك مزجت بين التاريخ والجغرافيا والماضي والحاضر... عبر عن ذلك المزيج الرائع أشخاص تختلف معهم ولكن لا تختلف عليهم وعلى وجودهم المستمر في حياتنا وإن اختلفت الأسماء
أعود لطه وكمال
كمال الفولي أو بالأدق كمال الشاذلي ...نفس الشكل نفس الدور نفس المبررات نفس الكراهية حملتها للكمالين ولتلك حديث آخر
وطه محمد الشاذلي ....صنعت منه الظروف شخصاً آخر ...قد ترفض ما فعله في النهاية إلا أنك لا تملك سوى أن تتعاطف معه ... وأنا لم أتعاطف معه فقط بل وأيدته في فعله وإن قالوا إرهابي أو متطرف أو أي أوصاف أخرى يطلقوها علينا ....
أنا وبكل تأكيد ضد القتل كمنهج والتطرف كتفكير والسلاح كلغة حوار ولكن عندما تضعني الظروف مكان طه الشاذلي فأنا لن أسير على خط سوى الذي سار عليه....دعك من كل تلك الشعارات البراقة والمبادئ العظيمة التي تعلي قيمة القانون فوق أي اعتبارات شخصية وأننا لسنا في غابة حتى يأخذ كل مذنب حقه وأن القانون سيد الجميع فيجب علينا احترامه....نعم لكل تلك الشعارات الجميلة التي باتت لا تصلح سوى لتعليقها فوق حوائط بيوتنا لنتذكر أنه كان لنا شعارات وقاعد نلتزم ...أما لماذا لن ألتزم بالقانون وسأخذ حقي بيدي مثلما فعل طه لأن رجال القانون وحماة المجتمع هم من أهانوا رجولته وأهدروا كرامته وأخذوا منه فرصته ومنعوه من العيش بكرامة وجعلوه هو المجرم بعد أن كان الضحية
والقاتل بعد أن قتلوه
لذلك فطه بنظري برئ مما فعل وهم فقط المجرمين ويستحقوا ما حدث وسيحدث لهم

الثلاثاء، ديسمبر 13، 2005

محترمين

نفسي أحب
واتحب
واتجوز اللي احبه
واجيب عيال كتير
يكونوا كويسين
يبقوا مهندسين
أو دكاترة
أو حتى ممرضين
المهم
يبقوا محترمين

السبت، ديسمبر 10، 2005

الطفلة التي أحببتها


ما أحوجني إلي معجزة نبي تحول الحجر الذي في ضلوعها إلي قلب......من كلمات حب نضجت في قلوب المحبين ....ه
=======

أعرفها منذ أيام وأيام ,
وشهور وشهور,
وسنين وسنين ,
أعرفها منذ الماضي السحيق , منذ آلاف السنين .
لم أرها فأنا لا أحتاج لأن أراها فهي منذ عرفتها تعيش في قلبي تتلاعب بنبضاته وتقطع شرايينه وتلهو بأوردته , قلبي لها بيتاً ومقراً ومأوى وملهى .
تلجأ لي إذا ما داولتها الأيام على راحة يديها العنيفتين فتستقر عندي تبكي وتسكب عبراتها فوق صدري المكدود من أيام فرعون , فأجعل أيامي لها ساتر من الأيام , وهمومها فوق همومي جبل يأويها من الفيضان , وأحلامي الصغيرات مظلة تحجب عنها الشمس الصفراء , وكلامي نخلةً تستظل بها قيلولة من نهار.
كل هذا وهي كالطفلة لا تعرف معنى حبي ولا تقدر أيام ودي , تعبث بمشاعري كل العام إلا يوما تأتي تصالحني فيه وتلقي عليها ألغازها المحيرة
نعم..كالطفلة هي تلهو وتلعب وتبكي ووقت النوم أجعل لها رأسي منام وعقلي قصة وأوهام وأحلم عنها حتى لا يأتيها كابوس ولا شيطان
طفلتي ليست صغيرة فهي تحمل في رأسها الجميل عقلاً يعجبني ولكنها تحمل بين ضلوعها قلب طفل ...ببراءة الأطفال تعاملني أحياناً وبمكرهم أحياناً , تلهو قطتي الصغيرة بمشاعري وكأنها كرة تتقاذفها ولا تعلم أن كل مرة تصطدم بالأرض مشاعري وأحاسيسي تتزلزل جبال وتهتز عروش مملكة الحب في العالم
أحبها؟! ...لا أعلم فالحب كلمة في أشعار وأنا قلبي تملؤه مشاعر عنها لا تنهيه أيام ولا أعرف ألا أأكون طفلاً مثلها أشاركها الأحلام أم شيخاً عجوزاً أرعي عنها الأيام أم شاباَ يلعن يوما أحبها يوم جعلته عبداًَ لأوهام
فلا هي أحببتني ولا أنا خرجت من نار الأوهام

تجليات يوم مقلوب


ليس من سمع كمن رأي , وليس من انضرب كمن شاهد الضرب على شاشة التلفزيون
لماذا
لأنني كنت هناك يوم الأربعاء يوم إعادة المرحلة الثالثة من الانتخابات ... يومها فقط شاهدت بأم عيني قمة المساخر والسفالات وقلة الأدب وبلطجة الحزب الوطني بجد وبحق وبحقيقي
ففعلا ليس من سمع كمن رأى
اقتنعت يومها فقط لماذا الإخوان تزداد مساحات حب وتعاطف الناس لهم يوماً بعد يوم , فأنا شخصيا قد اختلف معهم وانتقدهم وأرفض كثيرهم ولكن تعاطفت معهم ومن قمة انفعالي صرت إخواني أكثر من الإخوان نفسهم
واكتشفت أنه يا سادة الحل ليس بديمقراطية صناديق الاقتراع إطلاقاً
الحل في ثورة , في انقلاب , في احتلال
نعم للأسف الحل في احتلال يغير هذا الوضع القذر الذي نعيشه
لقد رأيت بأم عيني الشرطة تحرس البلطجية حتى تضرب وتمنع من يحاول مجرد أن يحاول أن يقترب من اللجان
والله لقد كدت أذهب لضابط أسأله هيا الشرطة في حماية الشعب ولا في حماية البلطجية
لقد رأيت ضابط ينصح شخص بلحية أن لا يقترب من اللجنة من أجل سلامته أو هكذا فهمت الحوار الذي دار بينهم...
فهل هكذا ستظل الأمور سارية لا الحكومة عايزة تنصلح ولا سايبة حد يصلح البلد
أم سيتركوننا نصل إلي أن نتمنى أن تحتلنا أمريكا أو يحدث انقلاب لا يعلم غير الله نتائجه

الأربعاء، ديسمبر 07، 2005

اللحم الأبيض "المتوسخ" ؟

لحم مرطرط أكتر من اللحم السوداني والإثيوبي وأرخص من اللحم الهندي الذي قالوا أنه سيتوافر في رمضان الماضي ولم يحدث كالعادة..بصراحة: حاجة تقرف.. أنا يا راجل زهقت..في كل فضائية كمية من اللحم العربي الرخيص..هنا صدر وهناك ورك...هذا ذراع وتلك ركبة..حاجة ببلاش كدا..
للأسف الشديد لم يعد لديكن أيتها الفتيات العربيات (المتعريات) علي الشاشات شيء نفيس تحافظون عليه أو غال تصونونه
..كله مباح..كله متاح...في الليل...في الصباح.. منذ عدة سنوات
ومع بداية عهد الانفتاح (السداح مداح) كما وصفه الراحل الكريم أحمد بهاء الدين "اضطررت" إلي قبول دعوة لحضور حفل زفاف أحد طلابي وفي الحفل أعلن بكل فخر واعتزاز أن "فلانة" التى ستحيي الحفل "راقصة جامعية"....ومنذ أسابيع قرأت في إحدى الجرائد أن فتاة "جامعية" عمرها 18عاما (فقط) اصطحبها أربعة من أصدقائها في رحلة "بريئة" داخل إحدى شقق عمارات النيل بالجيزة ولما أقبل الصديق الخامس وطرق الباب بشدة ظنته البوليس فألقت بنفسها من الطابق الخامس "خشية الفضيحة" فانفضح أمرها.وكان عندي شاب ابن جار لي يزورني سألته هل ارتبط بفتاة ؟ أجاب: موش لاقي حاجة نضيفة...أشك في كل فتاة... والله العظيم أنا مكسوف لكن أيتها الفتيات والسيدات المصريات والعربيات المتعريات في كافة القنوات والفضائيات...فهذه ملكة جمال سابقة تظهر في أكثر من خمسين مشهد متتابع علي إحدى الفضائيات وفي كل مشهد يظهر جزء مختلف من جسدها..لقد أقسمت بعد مشاهدتها ألا آكل الرنجة بعد اليوم!!! وفي فضائية أخري شاهدت مخرجا "شابا" خفيف اللحية؟؟؟؟ يفتخر بأن "المطر ـ راقصة" بوسي.... مطيعة وبتسمع الكلام و....بترقص كويس...!!! ذلك وهو يقدمها للجمهور أثناء تصوير (كليب) كله عري في عري تقول كلماته الهادفة!!!! (بيقولوا عليه لبط...ودي طبعا حاجة غلط)... الله الله علي الإبداع..منذ عدة سنوات احتجت بعض النسوة علي أحد الفنانين عندما غني في أحد أشرطة الكاسيت لإحدى الراقصات وقال (يا كريمة ف هز الوسط..يا مشرفة الأرتست) واليوم...لا أحد يعترض من نسائنا وفتياتنا عندما يغنى (أو تغنى) من تتحدى خالتها وتقول بكل انحطاط وإسفافأبويا عايز يتجوزني..يا خرابي يا لهوى يا فضيحتي) وهل هناك فضيحة للأنثى المصرية فتاة أو سيدة...أكثر مما تدعو إليه هذه الكلمات الشاذة التى يغنيها فنان كان من المفترض أن يحافظ علي قيم المجتمع وأخلاقياته...ولكنه الانهيار العام الذي نعيش فيه حالياً في كل جوانب حياتنا..والذي جعل ما يشغله/يشغلها هو أنه/أنها ستصبح ضرة لأمها وأن ابنها سيصير أخا لها (هو أنا لو خلفت يانوءة؟ الواد يبقي ابني وأخويا؟؟)...يا أيتها الفتيات المصريات..يا أيتها المرأة العربية متي ستثرن علي هذا الإسفاف الذي لا يري فيكن إلا مناطق محددة من أجسادكن..ويجعلنا لا نراكن إلا في غرف النوم وفي أوضاع مخلة.!!!.المرأة المصرية شريفة تعرف ربها والفتاة المصرية عفيفة تحافظ علي دينها أما ما نراه من مطربات راقصات ساقطات متعريات علي شاشات القنوات والفضائيات فلا يمثلن المرأة المصرية علي الإطلاق بل يمثلن جيلا من الحيات الرقطاوات اللاتي ترك لهن الحبل علي الغارب لإفساد عقول شبابنا ـ المتعطل عن العمل ـ وإثارة شهواته وهو يعاني من أجل الحصول علي مسكن أو مال يمكنه من تحقيق حلمه في الزواج والاستقرار.لقد قامت الدنيا ولم تقعد حتى الآن مطالبة بحقوق المرأة..وبتمكين المرأة (وأنا لا أعرف تمكينها من أي شيء بالضبط) واعتبار القرن الحالي قرن المرأة..ولم نسمع عن أية جمعية من المطالبات بحقوق المرأة وهي تدافع عن شرف وكرامة و"جسد" المرأة المهان ليلا ونهارا علي شاشات التلفاز..جسد المرأة الأغلى من الماس والذي يجب ألا تراه عيون الناس...وإذا كانت الحجة أن الرجال هم الذين يصممون الأزياء للسيدات ويغيرون "الموضة" من فصل إلي آخر فلماذا لا تقوم المرأة بتصميم ملابسها بما يحافظ علي كرامتها وشرفها..ولماذا تنساق بعض النساء بكل بلاهة وراء أية "موضة" حتى وإن كانت لا تناسبها..لا يوجد مانع من أن تحافظ المرأة علي أنوثتها وجمالها ولكن بما لا يخدش الحياء...حياء الرجال..وبما يرحمنا من مشاهدة هذا الكم الهائل من اللحم الأبيض "المتوسخ".
هذا الموضوع بقلم د/أحمد فنديس
نقلا عن منتدى أبناء مصر

الثلاثاء، ديسمبر 06، 2005

بلد ميلاد حنا؟

عندما يقول شخص مثل ميلاد حنا ..أنه إذا حكم الإخوان المسلمين سوف نرحل ... فأعتقد أنه من حقي أن أطالبه ببطاقته الشخصية لسببين
الأول لأعرف هل هو مصري حقاً أم...فالمصري لا يترك وطنه إلا لعمل أو ظروف قهرية فنحن المصريون نعشق تراب هذا الوطن
والثاني لأتأكد من أنه تجاوز الإعدادية في التعليم وليس دكتور ومثقف وأديب وحاجات جامدة أوي
يا سيدي ليس هناك من يجرؤ أن يتعامل مع نسيج هذا الوطن كما يشاء هذا إن كان هناك من يريد
ولكن ورغم اختلاف الكثيرين في نقاط كثيرة مع الإخوان إلا أنهم واضحين جداً في تلك النقطة ((لهم ما لنا وعليهم ما علينا))ه
إلا إذا كنت أنت يا دكتور ترفض الإخوان لسبب في قلبك
ودعني أبدأ معك من البداية
أنت من الذين يطالبون بالاحتكام لصناديق الاقتراع وضرورة أن يحكم هذا الشعب حكومة تبر عن أغلبيته ..إذن عندما تريد أن تصادر على الأغلبية في قرار من قراراتها فأنت هكذا أول من ترفض الديمقراطية التي تنادي بها وتأبى الحرية التي نرغب كلنا فيها
يا سيدي
لو كان المسيحيين يريدون الهرب قبل أن تغرق السفينة كما يتوهمون فليهربوا من الآن ...ولكن السفينة لن تغرق ولا أحد يود أن ينزلهم منها ...سوى خيالات مريضة يتوهمها البعض
والمشكلة أن هذا البعض في وزن ميلاد حنا

الاثنين، ديسمبر 05، 2005

خبر سعيد

لا تطالعنا عناوين الأخبار غير بـ "خبر عاجل" ولن يحمل في طياته غير عن حرب قامت ,
أو زلزال دمر, أو إعصار انتفض , أو مرض انتشر .....ه
ولكن لم نسمع من فترة عن سلام عم ولا عن حب دام ولا أمن وأمان للناس .......ه
لا نعيش غير مرة واحدة
فلم لا نملأها بالحب , بالود , بالاحترام , بالأخلاق ...ه
لا أعرف لماذا يصرون على أن يصنعوا الطقس السيئ ... ثم يقفوا تحت مطره بعد ذلك يلعنون هذا الطقس.....
إنها الحرب .. التي تجعل بعض الأشياء بلا معني .. ولو كان خيال عروس صغير تحلم أن يحملها زوجها في ليلة زفافها..
نقتل بعضنا البعض ثم نبكي على قتلانا .... نسرق بعضنا البعض ثم نلعن الفقر والحرمان...ه
لم لا نتوقف للحظة ..فنكتشف أنفسنا من جديد ...فتلمع نفوسنا وينجلي عنها الصدأ والعفن المتراكم من آلاف السنين
لست نبي لأدعو لرسالة جديدة , ولكني محب أدعو لدنيا سعيدة.

الأحد، ديسمبر 04، 2005

سؤال استنكاري؟


ضرب 4 صحفيين من الأخبار
بهدلة صحفية من جريدة الكرامة
الاعتداء على طالب في الجامعة الأمريكية كان يعد بحثاً عن الانتخابات في مصر
ضرب أحمد منصور أمام قناة الجزيرة
اعتقال مدون مصري بسبب آراءه
وقبلها تمزيق ملابس صحفيات يوم الاستفتاء على الدستور
الاعتداء على عبد الحليم قنديل
اختفاء رضا هلال
و
و
و
وماذا سيحصل لنا بعد ذلك في مصر ؟ إذ كنت أظن أن الصحافة والمثقفين هم فعلاً الدرع الواقي الأخير لهذا الوطن كي يحميه من بلطجة الحكومة والحزب الوطني وفساده وبلاويه التي نشرها علينا من سرطان وكلي ونفاق وسرقة وبطالة وبلطجة وتزوير والقائمة مفتوحة لما لا نهاية
صحيح أن هناك صحفيين يستحقون قطع رقابهم فهم أشبه بمخبرين أمن دولة مقالاتهم ليست إلا بلاغات عن صحفي معارض أو حركة لا تعجبهم , ناهيك عن كمية النفاق التي تزكم الأنوف , دعك من هؤلاء فهم لا يستحقون التوقف بل ما يعنيني بالفعل هم رسل الحقيقة وشهداء رسالة الواجب والذين تريد حكومة الحزب الوطني قطع ألسنتهم بأي صورة وتشويه صورتهم إن لم تستطع... ولكن من يحمي الكلمة الحرة من حكومة البلطجية؟

السبت، ديسمبر 03، 2005

حزب أونطة...هاتوا بلدّنا



منذ نيف وخمسين عام يحكمنا شخص حولناه نصف إله, يرأس حزب أو تجمع أو إتحاد ..مهما اختلفت الأسماء فهو شيء عتيق يحكمنا من خلاله هذا الشخص
وهذا الحزب الوطني منذ أكثر من ثلاثين سنة وهو كاتم على نفسنا
صادر أحلامنا
وجلب لنا السرطان
وسجن الشباب
وفي عهده زادت البطالة
وانتشرت الأوبئة
وعم الفساد في كل مكان
وزور إرادتنا
وباع ملكيتنا
و
و
و
و
وسرق بلدنا
سرق كل حقوقنا في الحياة والحب والأمن والاحترام والكرامة والحرية
وبعد كل هذا ولم ينتهي هذا الفيلم الممل
ومازال فيلم الحزب الوطني مستمر ......إلي أن تظهر كلمة النهاية
ولكن
متى سيقوم الجمهور ليلعن هذا الفيلم ويقول
حزب أونطة..هاتوا بلدّنا
حزب أونطة..هاتوا بلدّنا
حزب أونطة..هاتوا بلدّنا

الخميس، ديسمبر 01، 2005

يافتاح يا عليم..دا حنا لسه الصبح

أعرف أن الناس تقوم من نومها الصبح تغسل وتتوضي وتصلي وتروح شغلها
بس لأن النهاردة انتخابات فلازم يبقى يوم مش عادي
ليه
أول ما أصحى ألاقي عار عمال يتحدف عليا من كل حته ... عار عليك إذا لم تنتخب ابن بلدك..لدرجة والله إني حسيت إني في فيلم ليوسف شاهين
طب انا مش هنتخب ابن بلدي,, العار دا بقة أشيله ببرسيل ولا بتايد
أول لجنة أشوفها ألاقيها صف صغير واقف عايز يدخل وكلهم رجالة كبيرة لابسين جلاليب وقدامهم صف كبير لابس ميري ومكتوب عليه شرطة
قلت فعلا الشرطة في خدمة الشعب
روحت المنصورة لاقيت الشرطة اللي هي في خدمة الشعب لغت خط سرفيس عشان هيعدي على لجنة عايزين يقفلوها
خدت مواصلة تانية ونزلت رحت في نفس الطريق لقيت أمم واقفة مش عارفة تخش تنتخب وقدامها الشرطة اللي في خدمة الشعب بتتراجهم يدخلوا
ناس رخمة بقة
هو إيه اللي خلاه برطمان ..قالك من كتر الحزب الوطني ما خلل فيه.. كلمة قريتها في صفحة قلمين للأستاذ بلال فضل

الثلاثاء، نوفمبر 29، 2005

على هامش منظومة السحق

قصة قصيرة كاتبها
حامد محمد حامد 19 عام

(1)
أزاح العصابة عن عينيه، الضوء المبهر يلتهم عينيه التهاما، ويسيل لعابه على وجهه، بين طرفات عينيه المتلاحقة خُيِّل إليه أنه يرى شخصاً متشحاً بالسواد قد أوقفوه قبالته.
"هاتتكلم ولا.."، حرك رأسه تجاه الصوت.. حتى هو لم يعد يكرهه.. لم يعد يحمل ضغينة لأي مخلوق.. لم يعد حتى يريد أن يغادر هذا المكان البغيض.. لقد أصبحوا هم عائلته الوحيدة..
"عليها.." في حيرة أخذ يتابعهم وهم يهجمون عليها، استغاثاتها به زادت من ارتباكه، اتسعت عيناه في انبهار كأنه يتابع فيلماً مثيرا، تمنى لو عادت رجولته ليستطيع أن يشاركهم الوليمة..
(2)
أدخلوه إلى الغرفة عُرياناً كما ولدته أمه، الكلب الرابض في ركن الغرفة يسيل لعابه وهو ينظر إلى فريسته، توقعوا الكثير من المقاومة، بدت الدهشة على محيّاهم الصارم عندما رأوه يشمر ساقيه بينما الكلب يتشممه باهتياج قبل أن يباشر مهمته التي دُرِّب عليها طويلاً، ابتسم مع وصول الكلب إلى ذروته، فقد كان من أنصار الرفق بالحيوان..
(3)
غرس الإبرة الطويلة في خصيته، أخذ يلهو بالقداحة الذهبية: تارة يشعلها وتارة يطفئها، يقصيها حيناً عن الإبرة ويدنيه حيناً: "احكيلي تاريخ حياتك من أول ما خرجت من [.......] أمك لغاية ما شرفت هنا"…
الأغبياء، لا يعلمون لقد فقد القدرة على التألم منذ زمن بعيد.

الأحد، نوفمبر 27، 2005

أحسن.......حرام

لم أحزن إطلاقاً عندما قرأت أسماء
هؤلاء في قائمة الخاسرين
وقلت بأعلى صوتي
أحسن
السيد راشد أو السيد تسقيف
يوسف والي أو يوسف سرطان
السيد متولي شجيع الكورة
وحزنت جداً عندما وجدت أسماء هؤلاء في قوائم الخاسرين
ليس لأنهم جيدين ولكن على الأقل لأن من أمامهم ليسوا المحترمين الذي نتغاضى عنهم
ومن قلت عنهم حرام خسارتهم فعلا
هم
خالد محيي الدين
عادل عيد
أبو العز الحريري
البدري فرغلي
أما لماذا خسر هؤلاء فذلك موضوع آخر

السبت، نوفمبر 26، 2005

أتذكر


أتذكر أني مرة عرف شخصاً
يدعي
مصطفى الفقي
وأتذكر أني مرة قرأت له
وأتذكر أني مره استمعت له
وأتذكر أني مره احترمته
ولكني الآن لا أتذكره
فمنذ بدأ في موالسة هذا النظام
وسخر نفسه وكتاباته
من اجل المدافعة عنه
وصار بوقاً من أبواقه
وسوطاً من أسياطه
فإني لا أتذكر أن هناك محترم يدعي
مصطفى الفقي
بل مزور
من أجل كرسي بأربع رجلين
فاجلس على الكرسي يا صاصا
واسقط من عيون الناس

الخميس، نوفمبر 24، 2005

الفيشاوي ...إنت تاني


وأنا أقرأ "المصري اليوم" وجدت الفيشاوي الصغير في حوار , ولا أعرف غباء إيه الذي نزل علىّ لأقرأ الحوار ولكن ما استفزني بالفعل أن الرجل يقول ((بلاش الرجل دي)) أن أحمد الفيشاوي يقول أنه يستند على قاعدة شرعية وفتوى فقهية بأنه لا يثبت نسب من زنا ونحن في بلد عربي مسلم وليس أوربي والكلام مازال للفيشاوي وأن قانون الإسلام يحكمنا
أي أننا الآن في بلد عربي مسلم تقاليده وعرفه وشرعه ودنيه وكل ما ترغب يمنعه من الاعتراف بنسب الطفل
ولكن نفس الدين ولا الشرع ولا الفقه ولا العادات ولا التقاليد لم تمنعه من ممارسة الخطيئة ولكن دمت فعلتها واعترفت
فلم لا نحكم شرع الله فيك ونقيم عليك حد الزنا دمت اعترفت
بالطبع ستتراجع وتقول وتعيد
يعني الإسلام في الحتة دي كخة وفي موضوع النسب على دماغك من فوق عشان جاي على هواك
روح يا شيخ ومتجيش تاني عشان أنا اتخنقت منك.

الثلاثاء، نوفمبر 22، 2005

الإخوان (مش)هو الحل

لا أستطيع أن أختلف مع الرأي القائل أن الإسلام هو الذي يملك الحل لجميع مشاكلنا وأن تطبيقه أفضل من كثير من النظم الوضعية التي وضعها البشر , ولكن أي تطبيق يقصدون وبأي منهج سيتبعون ..هذا هو ما لا أستطيع أن أتركه دون اختلاف ونقاش وأخذ ورد , إذن لو اتفقنا على إن الإسلام بتطبيقه الصحيح والسليم والوسط هو الحل فلا خلاف بيني (على الأقل) وبين الإخوان أنفسهم أو أي أحد آخر ومن يرفض فليتحسس قلبه وليراجع دينه...ه
ولكن هل الإخوان (بأي تفكير لهم) يستطيعون أن يكونوا هم الحل لكل ما نعيش فيه من معضلات ومشاكل وظلم سواء للأغلبية المسلمة أو حتى للأقلية المسيحية وغيرها من الأقليات وأيضاً المرأة..وباقي المشكلات التي لا نستطيع حصرها
بلا تردد أنا لا أستطيع أن أقبل أن أوافق على أن الإخوان يستطيعون قيادة هذا الشعب لا بشعار الإسلام هو الحل ولا بأي شعار آخر, فأنا لم أعرف الإخوان سوى فصيل لا يبحث سوى عن مصلحته أيما كانت ولا يتحرك إلا إذا كانت تلك الحركة ستعود عليه بالفائدة وولاء الإخوان الأول والأخير لمصلحة جماعتهم ومرشدهم وليست مصلحة هذا الدين ولا هذا الوطن
دوما رائحة الصفقات المريبة تحوم حولهم ويودون لو أروضوا جميع الأطراف مميعين المواقف كي لا تحسب عليهم في يوم ما
للإخوان مزايا وتاريخ ونضال لا شك ولكن
بالفعل
الإخوان (مش) هي الحل

الأحد، نوفمبر 20، 2005

أين (شعبي) حسن

زارَالرّئيسُ المؤتَمَـنْ
بعضَ ولاياتِ الوَطـنْ
وحينَ زارَ حَيَّنا قالَ لنا :
هاتوا شكاواكـم بصِـدقٍ في العَلَـنْ
ولا تَخافـوا أَحَـداً..
فقَـدْ مضى ذاكَ الزّمَـنْ .
فقالَ صاحِـبي(حَسَـنْ) :ه
يا سيّـدي أينَ الرّغيف ُوالَلّبَـنْ؟
وأين َتأمين ُالسّكَـنْ؟
وأيـنَ توفيرُ المِهَـنْ؟
وأينَ مَـنْ يُوفّـرُ الدّواء َللفقيرِ دونمـا ثَمَـنْ؟
يا سـيّدي لـمْ نَـرَ مِن ذلكَ شيئاً أبداً .
قالَ الرئيسُ في حَـزَنْ :
أحْـرَقَ ربّـي جَسَـدي
أَكُـلُّ هذا حاصِـلٌ في بَلَـدي؟!؟
شُكراً على صِـدْقِكَ في تنبيهِنا يا وَلَـدي
سـوفَ ترى الخيرَ غَـداً .
**
وَبَعـْـدَ عـامٍ زارَنـا
ومَـرّةً ثانيَـةً قالَ لنا :
هاتـوا شكاواكُـمْ بِصـدْقٍ في العَلَـنْ
ولا تَخافـوا أحَـداً
فقـد مَضى ذاكَ الزّمَـنْ .
لم يَشتكِ النّاسُ !ه
فقُمت ُمُعْلِنـاً : أينَ الرّغيف ُواللّبَـنْ؟
وأين َتأمينُ السّكَـنْ؟
وأينَ توفيـرُ المِهَـنْ؟
وأينَ مَـنْ
يوفِّـر الدّواءَ للفقير ِدونمَا ثمَنْ؟
مَعْـذِرَةً يا سيّـدي ..
وَأيـنَ صاحـبي( حَسَـنْ)؟

صديقي...شيخك مات.

هذه رسالة لصديقي المغترب أرثي شيخه العزيز فقد أحببت كلاهما مع انني لم اختلط بالثاني رحمه الله

صديقي لا أعرف هل أرثيك أم أرثي نفسي
وإن رثيتك فلا أعلم هل أرثيك على غربتك التي أجبرتك الظروف عليها ,, نعم نعم ليس هذا وقت ندب الأيام
ولكني هنا لكي أرثي إليك خطب جلل وقع فينا وأنت غير موجود , لقد رحل عن دنيانا شيخك العزيز , رحل الرجل الذي تعلمنا منه كيف نصلي ونصوم ونزكي وتعلمنا منه كيف نبر والدينا ونحترم كبيرنا ونعطف على صغيرنا
رحل الرجل الذي اختلفنا عليه يوماً ما فحزنت جداً لأنني فكرت نعم مجرد فكرت أن أنتقده
أتصدق يا صديقي أن أحدهم حمل رؤيا أنه سيموت وأنه عند حمل الخشبة ستخرج جثته الطيبة منها مرتفعة فوق أعناق الناس المذهولة من هول الموقف , وبعدها يصعد الرجل الي السماء فتستقبله أفضل استقبال وعندما سأله صاحب الحلم لماذا كل هذا يقولون له لأن كان يعبد الله كثيراً ومن ثم يدخل الجنة واقفاً, ولم تكن الرؤيا حتى رحل الرجل بعدها بقليل
نعم يا صديقي لا تحزن إن شيخنا في الجنة ينعم فيها وتركنا نحن نواجه الدنيا بكل قسوتها وجهامة أهلها
ترك الناس تأكل في حقوقنا , ويظلمون في أهلنا , وينهبون أموالنا , ويغتصبون أحلامنا
تركهم يطردوننا من أرضنا وينهشون في لحمنا
تركهم وذهب إلي مثواه الأخير وترك لنا الصبر وترك لهم الدنيا التي كالماء المالح مهما شربوا منها لن ترويهم ولن ينهوها
فلله ما أخذ ولله ما أعطى

السبت، نوفمبر 19، 2005

عصيان مدني 2

بعد أن صليت الفجر ... وذهب للبيت لكي أستعد للذهاب للعمل .. كان من الواضح أنه ليس لي رغبة في الذهاب إلي العمل اليوم وكان النوم يغلبني ولكن لدغة خصم بعض الجنيهات من المرتب كانت أقوى من شهوتي للنوم ... فقررت أن اختار حلاً وسطاً بأن أنام قليلاً حتى يأتي موعد العمل ... ووضعت رأسي على السرير .... وعندما قمت من نومي وجدت الشارع خالياً فتعجبت أشد العجب ... الساعة الثامنة إلا ربع ... موعد الخروج العظيم للطلاب والموظفين .... وتعجبت أكثر لدرجة أني تخيلت أن اليوم الجمعة .... فلم أجد غير متسول بسيط يجلس في جانب الطريق فأعطيته قبل أن يسألني على غير العادة!! ثم سألته أنا "هوا في إيه النهارده؟!" وقبل أن يرد وجدته يرد لي مالي ويقول أن "اليوم مفيش شغل " فتعجبت أشد العجب .... لماذا ؟؟... " هل اليوم عيد ميلاد السيد الكبير " فوجدت الرجل ينظر لي ويقول "احنا هنهز يابيه ... البلد كلها قررت متنزلش الشغل "
" طب ليه أفهم .. اضراب يعني !! "
" أيوا حاجة زي كده .. الناس كلها مش عاجبها حال البلد .... فقرروا أنهم مينزلوش الشغل النهاردة .... معترضين على الغلاء والكتة اللي هما حاسين بيها"
" اضراب يعني !! "
" الله ينور عليك ... هو الاضراب ده "
فقلت في نفسي أنا لن أصدق هذا العجوز الهرم وقررت أن أكمل مسيرتي إلي العمل مشياً وبالفعل لم أجد أي أحد في الشارع ... وكل المحلات خاوية على عروشها ... ولم يأت أحد من زملائي في العمل " دا باينه بجد "
فدخلت حجرة المدير فلم أجده .... ففتحت التلفاز فوجدت آيات من الذكر الحكيم على القناة الرئيسة وأيضاً الثانية ... فذهبت لقناة إخبارية عربية فوجدت مراسل القناة من القاهرة يتحدث ويقول ويصور شوراع القاهرة الخالية ..... أنها حالة عصيان مدني ! ... وقال المراسل بالحرف " الشعب خلاص زهق " ... فأحسست بخجل في نفسي وخشيت أن يدري أحد أني أتيت إلي هنا فغادرت مسرعاً إلي بيتي .... وفتحت التلفاز لعلي أجد جديد ... فوجدت أن قناتنا الرئيسية تعلن أن سبب خلو الشوارع من الناس هو إشاعة خبيثة أطلقها تنظيم القاعدة لكي يثير الفوضى والبلبلة في الوطن .... وقد قرر الحاكم بأمره أن يخرج جميع الموظفين إلي أعمالهم حالاً وأن أي شخص سيتخلف اليوم فيعتبر نفسه خارج عن القانون ويكون مشترك في محاولة زعزعة أمن واستقرار هذا الوطن .... وسيحاكم بتهمة الخيانة العظمي ... وخرج بيان من مكتب الحاكم بأمره يدعو الشعب إلي مزاولة عمله وأن يكمل حياته كما كانت وأن لا يستمع إلي دعاوى الخونة الذين يريدون إنهاك وسرقة وخراب هذا الوطن ... ولا يريدون للإصلاح أن يستمر ولا للتطوير أن يحل بهذا البلد .... ثم أعيد مرة أخري البيان الأول بضرورة خروج الجميع ..... ووسط كل هذا وجدت من يمسك في بشدة "" قوووم ميعاد الشغل " فقمت مندهشا وقلت " خير ان شاء الله ... ياه دا كان حتت حلم " ثم أسرعت وارتديت ملابسي بسرعة شديدة وجريت وراء الأتوبيس لألحق بالعمل .... ثم وأنا أتسلق باب الأتوبيس رأيت شيئا غريبا ... رأيت الرجل المتسول الذي رأيته في الحلم يجري بسرعه نحو المكان الذي يجلس فيه ويقول بصوت مرتفع
" حسنة يا بيه حسنة يا هانم ... يعيش الوطن يعيش النظام " ه

الأربعاء، نوفمبر 16، 2005

رسالة من أب مصري لى ابنه

ابني العزيز الغالي ... مصري
بعد التحية والحب الذي أنت متأكد من انه يملأ كل كياني وقلبي لك ولكل أخوتك ... وأنني ما أعيش متحملاً كل الإهانات التي أتلقاها إلا من أجل عيونكم ومن أجل يوما تطلب مني شيئا فتجده على الفور ... أفضل الأطعمة وأحدث الملابس وأفضل المدارس والجامعات وأحسن النوادي الرياضية تشتر فيها .. وكل ما تتمنى وتحلم به تجده أمام عينيك دون أن تشقى أو تحمل لذلك هماً ...ه
ابني العزيز ..مصري.. تعلم جيداً كم تعبت وسهرت الليالي حتى تكون ما أنت عليه وتعلم أكثر أني حرمت نفسي من كل عزيز وغال من أجل عيونك ... وأني مستعد للعمل عملين وثلاثة من أجل أن ألبي كل مطالبك ... وأنني أتحمل من أجلك حر الصيف اللاسع وبرد الشتاء القارص وأتحمل غلاسة أي سائق من أجلك ... وأبتعد عن أي شرطي ولو كان عسكري مرور أيضاً من أجلك .. ولا أرغب في مشاهدة نشرات الأخبار أيضاً من أجلك .. وأسير بجوار الحائط بل لو استدعت الظروف في داخل الحائط ذاته أفعلها من أجلك يا صغيري..وعندما أشعر بالريح ستهب من باب مفتوح أغلقه إن لم أُزله من الوجود.. وإن طلبوا مني الذهاب لاستفتاء أو انتخابات أو أي نعم يجب أن تقال أفعلها ولا أتردد أيضاً من أجلك ... وكتبت لافتة تؤيد وتبايع باسم الأسرة السيد الرئيس والسيد المحافظ وحتى السيد الغفير جارنا من أجلك أيضاً... ه
كل ما مضى من أجلك يا صغيري من أجلك ومن أجل حياة هانئة تعيشها بكرامتك وعزتك... ولي طلب عندك أرجوك لا تخيبه وهو ابعد عن الشر وغني له يا صغيري ... قالوا لك نعم قل نعمين ... قالوا السيد الرئيس جيد , زد أنت عليهم وقل الأجود والأفضل والأروع , ضربك عسكري مرور على خدك الأيسر أدر له على الفور خدك الأيمن ... لا تشاهد قنوات تذيع أخبار غريبة عن وطنك ولا تقرأ لكتاب غير سمير رجب وإبراهيم نافع وإبراهيم سعدة ومفيد فوزي ومرسي عطا الله وأمثالهم ... ولا تشتري غير الأهرام والجمهورية والأخبار وجريد مايو.. ولا تشاهد غير برامج القناة الثالثة حتى القناة الثامنة .... ه
ابني العزيز أرح قلبي الخائف عليك وابتعد عمن يريدون إلقاءك في النار ... يا بني لو كان ما داخل قلوبنا سيزول كنا وقفنا معهم ولكنه كما ترى ثابت كالجبال يزداد بغياً وفساداً كل يوم .. لذا فمن أجلي ومن أجل أختك الصغيرة ضع رأسك على سريري ودع من يريد مع من لا يريد..ه

الاثنين، نوفمبر 14، 2005

على هامش الهامش

سقط عدد من رموز المعارضة المصرية في المرحلة الأولى من الانتخابات , ليقضوا على إحساس ضعيف بالتغيير
لماذا إحساس ؟ لأن هناك دوماً أمل ولو كان نقطة وسط بحر من الظلمات
و لماذا ضعيف ؟.. ضعيف مما أراه من هذا النظام , فلم يحدث وأن رأينا دلالة واحدةعلى الرغبة في التغيير أو الإصلاح للأفضل , نفس الرموز القديمة عادت لتطل علينا بقبح وجهها القمئ (الشاذلي ووالي وغالي وعز وسليمان وسرور وآمال والشريف وعزمي)عادت لتؤكد لنا أنهم للأبد سيتربعون على قلوبنا التي أماتها اليأس والإحباط والملل
وأكثر ما أحزني هما النورين أيمن نور وفخري عبد النور , الثاني فمع أنني لست وفدي الهوى ولكني أعرف أنه شخصية محترمة يخدم وطنه بدون تحيز وبحب وإخلاص
أما الثاني فرغم عدم اتفاقي مع أسلوبه الزاعق وتكنيكه الصادم إلا أنني كنت أتمنى نجاحه فأنا أعرف أيمن نور منذ وعيت سياسة وأعرف مدى شغبه وقوة إرادته وأنه بالفعل شوكة في حلق النظام وأنه يستطيع أن يقف في وجه نظام كهذا لا يصلح معه غير أسلوب الصدمة والرعب كنت أتمنى نجاح أيمن نور لأنه رمز لشريحة كبيرة تمثل التغيير ويعبر عن كثير من الشباب الذين نسيتهم الحكومة التي اكتفت بشاب مصر الوحيد جمال مبارك ولكن لا أعتقد أن المشكلة في نور قدر إعتقادي أنها في النظام نفسه
فقد استطاع أن يجعل هذاالشعب يباع ويشترى وبما أن أيمن نور لم ينجح فأقترح عليه أن يبدأ من جديد أولا يستقيل إستقالة حقيقة من رئاسة حزبه ومن ثم يجمع شمل الحزب التي تفرق أعضاءه بين الأمم , ويدعه من صلابة رأسه ومن تصوره أنه يستطيع أن يحارب الجميع وأخيراً إلى المدعو أيمن نور لا تشرب دواء العناد فالدواء به سم قاتل
وفي نهاية الهامش لم لم أتعجب كثيراً لموقف الحكومة من ترك أمين مبارك ابن عم الرئيس يسقط في الانتخابات وتمسكت بآمال عثمان حتى النهاية فهي لم تتركها تسقط في المساء بل جعلتها إعادة بعد فترة ثم نجاح بدون ملحق في الصباح
وفي إعتقادي أن ذلك أن الحكومة تركت أمين مبارك يسقط لتقول أن الرئيس لا يهمه قريب ولا بعيد وأن مصلحة البلد أحسن ألف مرة من مصلحة الأقارب وقد يكون لأن أمين مبارك قد ينافس جمال مبارك يوماً ما على زعامة العيلة
أما عدم ترك الحكومة لآمال تسقط ولا حتى بملحق فهذا لرغبة الحكومة في عدم تقويض دعئام النظام وعدم السماح لأحد في سحب عامود من عواميده

الأحد، نوفمبر 13، 2005

Re:مش هبقه وحش

يبدو أنني لن أصلح كوحش , ليس معنى هذا أنني ملاك , بالعكس فأنا أملك أظافر طويلة كالقطة تماما أخربش بها من يستحق
ولكن ما أقصده أني لن أستطع أن أكون وحش شرير كتوفيق الدقن مثلا
فلن أستطيع أن أكون الشرس الشرير ولا حتى في منامي
فأنا أحب الأطفال لأقصى درجة
وأشفق على سائقي التاكسيات وإن كنت ألعنهم أحياناً
وأتعاطف مع المتسولين وإن كنت لا أعط أحداً منهم شيئاً لأنني لا أصدقهم
فأنا لن أستطع أن أكون وحشاً على هؤلاء الطيبين المظلومين
بل لم أود إلا أن أكون هذا الوحش على الظالمين المفتريين الحراميين
ولكن للأسف في وطننا أنت لا تكون وحش إلا على الضعفاء المساكين
ولهذا أسحب عرضي ولن أكون
وحش

الخميس، نوفمبر 10، 2005

قررت أبقه وحش


لم أكره في حياتي قدر كرهي للديكتاتورية والظلم والاستبداد والاستعباد والتحكم في خلق الله .... لا أحب ذلك لنفسي ولا لغيري .... وأمقت حين يحاول أن يمارس أحدهم ذلك على لسبب ما مهما كان هذا السبب أو ذلك الشخص , ولكن لأن البعض يعتبر الطيبة والاحترام والأدب يعتبرون ذلك وهن وضعف وقلة حيلة ... لذلك قررت أن أتبرأ من تلك الصفات التي أمتلكها فلن أكون طيباً ولا محترماً بعد اليوم ... بل سأكون بلا احترام بلا أدب بلا خجل بلا حياء .. وأعلنها على الملأ وبدون أدنى قدر من الفخر (أقصد الخجل) سأكون شرساً لأقصى درجة مع أي شخص , فلتحترس كل قطط العالم فلن تجد غير حذائي الذي سيشوطها بمجرد أن أراها وليعود كل وليد إلي بطن أمه -(عشان ميقولش نعم لمبارك)- فأنا لن أقبله ولن أحضنه بل سأضربه لمجرد أنه ابتسم في وجهي ... وليحذر كل سائق تاكسي أشير له ولا يقف .. لأني لن أرفع يدي بعد الآن بل سأقف أمام أي تاكسي ليذهب بي إلي أي مكان أوده وبأي ثمن أدفعه ...وليبعد كل متسول يده عني فقطعاً لن أعطيه غير السب والضرب ... ه
إذن ليحترس الجميع فأنا ودعت زمن البراءة وسأكون صفيق طويل اللسان
سأكون
وحش
وحش يفترس ولا يختشيش
نعم وحش
عوّ

الثلاثاء، نوفمبر 08، 2005

المتطرفين


دوماً تلح علينا وسائل الاعلام في وصف المتطرفين بأنهم أصحاب الجلاليب البيضاء القصيرة ذوي اللحي الطويلة وأصحاب علامات الصلاة الكبيرة
واسألوا عادل إمام إن كنتم لا تصدقوني فلا تجدوا في فلم من أفلامه شخص ملتحي -لو كان يملكها من باب الموضة- إلا وكان هذا الشخص غير سوي ولا أخلاقي في حياته
ودعك من هؤلاء فأنا لن أدافع عنهم فمنهم الشريف النقي الذي لا ينبغي لمثلي أن يدافع عنه
ومنهم اللئيم الشقي الذي لا أود التحدث عنه
ولكن ألا تجدون معي أن هناك متطرفين بالفعل علمانيين في غاية التطرف ويكرهون كلمة إسلام حتى ولو كانت إسم شخص
إن وجدوا داعية أو شيخ أحبته الناس والتفت حوله جموع الجماهير أحاطوه بقدر كبير من الهجوم والسخرية والضرب تحت الحزام , فقط لأنهم يخافون من الإسلام , فلم لا تناقشوه أيها العمالقة , ناقشوه وعرفونا خطأه أين
مثلا الأستاذ عمرو خالد لم يسلم من ضرب تحت الحزام ولا حتى فوقه والانتقادات واللكمات تحاصره من كل مكان وكل زمان –أنا هنا لا أدافع عن عمرو خالد شخصياً فإن كنت أحمل له الكثير من الاحترام فإنني أيضاً أحمل له الانتقادات – ولكن المشكلة حقاً أنهم لا يدعون أحداً يقول ربي الله ولا هم يقولون ولا يدعون
وفكرت مرة أن أرسل سؤال لمحمد الباز أو رفعت السعيد أو غيرهم لأسألهم إذن أعرف ديني عن من
من شباب هذا اليوم فأنا أعرف أنهم لا يفقهون شيء وأصحاب حكاوي وقصص خرافية
أم أسمع الشيوخ الكبار , بالطبع تقولوا احترسوا من هؤلاء المتطرفين الوهابيين
أم أرجع للماضي وأقرأ التفسيرات القديمة , أم أنكم ستسخرون مني لأنني سأرهق نفسي في الأوراق الصفراء القديمة والأفكار العتيقة التي لا تناسب هذا العصر
أم تريدوني أذهب للشيخة نوال السعداوي!!!!!!؟
والله والله أتعبتموني وأرهقتموني , فهل تدلوني على حل .

صانع السعادة

السعادة تأتي بالسعادة
والفرحة تتلوها فرحة
والبسمة تعقبها ضحكات
مثل الدمعة التي تعقبها عبرات والآهة التي تليها آهات
ومع شخص مثلي احتلت التعاسة دورات كثيرة في حياته , عندما تأتيه البسمة فإنه لا يصدق أن يدعها تهرب من بين شفتيه فأمس كنت مدعو لخطبة أحد الأصدقاء ..ذهبت وتعاسات الدنيا تشدني كيلا أذهب
ولكني ذهبت ...فنظرت في أوجه المدعوين فوجدت البسمة تعلو أوجه الجميع والضحكة تتلألأ فوق شفاه جميع المدعوين فانتقلت لي عدوي التبسم فالضحك فالسعادة
كنت سعيداً لأني وجدت أناساً سعداء يرقصون ويمرحون ويهللون ,,ودعوا كآبة الدنيا وتركوها وراء ظهروهم فتركتها أيضاً وتركت نفسي التعيسة يتسلل لها التبسم رويداً رويداً
ونظرت للجميع فوجدتهم مختلفين وكأن هناك صانع للسعادة دخل وجدانهم فشكل حياتهم من جديد
أخذ منها الحزين وطلا بدلاً منها السعادة والحب للجميع
وجدت عروساً سعيدة بعريسها ولو أنها كانت متفتحة الملابس لدرجة لم تعجبني وكان هناك أخريات أعرفهم ولكنهم مختلفات أهو من أثر السعادة أم من أثر الحب أم من تأثير المكياج
تركت كل هؤلاء في مرحهم وخرجت أسير أبحث عن صانع للسعادة يعيد تشكيل حياتي ...فهل أجده يوماً ما!!!؟

الاثنين، أكتوبر 31، 2005

الطريق للكرسي



المشكلة إن جمال بيه عنده استعداد مش يشحن بكارت الخمسة جنيه بس
لأ
مستعد يشحن بكل شباب البلد
بأي حد وبكل حاجة
مستعد يشتري ديون مصر
مستعد يروح أمريكا كل يوم والتاني
ويدلع الشباب اللي حواليه
مستعد يشحن بمصر كلها للجحيم لو لزم الأمر
إنتو فاكرينها إيه

الكاريكتير الجميل دا من جريدة الدستور وهوا من رسم الفنان هشام رحمة

بلاحدووود

بالأمس وأنا أتابع قناة الجزيرة وجدت إعلان عن برنامج بلا حدود
برنامج إيه ؟! بلا حدود
وجدت البرنامج ها يستضيف كمال الشاذلي
مين؟! كمال الشاذلي
نقول من جديد
إنبارح لقيت قناة الجزيرة بتعلن إن برنامج بلا حدود ها يستضيف كمال الشاذلي
نقول آخر مرة عشان اللي لابسين نضارات ونسوها
قناة الجزيرة ...اللي كان بينها وبين الحكومة مشاكل
بلا حدود ... اللي يا ما هرا الحزب الوطنى شتيمة
المذيع أحمد منصور... الإخواني الجامد أوي اللي حكومة الحزب الوطني مطلعة عينيهم
الأخ الوزير كمال الشاذلي.. أكبر حرامي فيكي يا مصر
طب أقول كمان مرة عشان الاغبيا اللي زي حالاتي
طب والله منا قايل
بس نحاول نفهم
ايه لم الشامي على المغربي؟
مصالح
وإيه نوعية المصالح دي؟
إخوان..انتخابات...تربيطات...خفوا مظاهرات....سيب ونا اسيب....سجون واعتقالات
طب بس دا كمال الشاذلي ..يعني واشعة شوية
مش واسعة شوية دي واسعة حبتين
طب بذمتكم أحمد منصور هيسأل يقول إيه
أصله حاجة من اتنين يا كمال بيه اشترى أحمد منصور ودي واسعة
يا إما كمال بيه اشترى نفسه ودي واسعة برضة وإن كان يعملها
عموماً المية تكدب الغطاس ويوم البرنامج هنشوف

الأحد، أكتوبر 30، 2005

من دعاء الشعوب

كان قد سألني أحدهم عن مصدر هذا الدعاء
ألا إن مصدره هو صحيفة الدستور ومنقولة من قلمين للكاتب الساخر بلال فضل
وها هو النص مرة أخرى
اللهم إنك تعلم أن الموت راحةً لنا منهم فأرحنا , وهذا دعاؤنا لك من الآخر , اللهم خذنا إليك أخذ عزيز مقتدر بدلاً من يأخذنا إلي القسم مخبر زفر , اللهم سلط علينا سيف انتقامك فهو أرحم من رحمة حكامنا بنا , اللهم إننا نعلم أنك تبتلينا بحياتهم فنرجوك أن تبليهم بموتنا عشان يتذلوا ولا يجدوا من يحكموه فيعرفوا قيمتنا , اللهم أرنا فيهم يوماً أسود أو يوماً وخلاص , اللهم نرجو منك وسيلة مساعدة ولو حتى حذف حاكمين , اللهم سلط عليهم إعصاراً يعصرهم كما يعصر الليمون في الخلاط القديم , اللهم سلط عليهم من يدلق عليهم أطباق شوربتهم وهو مولعة لكي ينفخوا في زبادينا , اللهم حمّض أكلهم ومشّش بيضهم واحرق صورهم لما يروحوا يستلموها , اللهم عطل مواكبهم واكسر مناكبهم واغرق مراكبهم , اللهم اكسر عينهم ومسكنا عليهم ذلة يا كريم , اللهم سلط من يقلب عليهم الترابيزة , ويضربهم تحت الحزام , واقفل أبواب رحمتك على أصابعهم , إنك أنت الفتاح العليم.

السبت، أكتوبر 29، 2005

مشكلة المصريين


ما زالت أحداث مدينة الإسكندرية عالقة في ذهني , فمثل هذه من أحداث لا تمر بسهولة , ليس لأنها أحداث صعبة فقط بل لأنها لم تتولد بين يوم وليلة بل هي تراث عميق من الغضب والحقد والتطرف والتسلط
الذي نما على الجبهة بين الجانبين , للأسف صارت جبهة فثلاثة قتلى وعشرات الجرحى
لا تحدث غير في الحوادث أو الحروب (اللهم سلم)ه
ولكن هذا ليس موضوعي إنما أردت أن أستفسر عن مشكلة المصريين , لا أقصد توضيح عن المشاكل التي نعيشها نحن المصريين بل أقصد ما مشكلتنا في تلك الحياة حتى صرنا نتقهقر للخلف بدلاً من الهرولة للأمام , سبقتنا دول كثيرة حتى على مستوى الصحافة التي كنا روداها الحقيقين فسبقتنا دول علمناها القراءة والكتابة وعلمناهم الحب وأرشدناهم للنور , ثم سبقونا وتركونا في وهم ريادتنا وخرافة زعامتنا.
أعود للرد على نفسي وأكرر أين مشكلتنا الحقيقية ؟
صعب هو السؤال حقاً ولكن الإجابة ليست بمستحيلة .. فلو كنا نحب هذا الوطن حقاً ونود أن نقضي الدين الذي نحمله في أعناقنا له ... كنا بحثنا عن المشكلة ثم قدمنا الحل بأرواحنا وبكل ما نستطيعه ... فقط لأن هذا الوطن يستحق مننا كل حب وتقدير وعمل واجتهاد نحو علو شأنه ورفع رايته خفاقة فوق كل الرؤوس.
وقبل أن تجف الأقلام وتنتهي الصحف أقول أن مشكلتنا بمنتهي البساطة أننا لا نملك هدفاً حقيقياً نسير نحوه بكل قوة , لا نملك حلماً عظيماً نعمل بكل جد واجتهاد حتى يتحقق هذا الحلم , لا يملك أولو أمرنا حلماً ولا هدفاً للمستقبل –هذا لو لم نقل إن توريث الحكم حلمهم العظيم.
قد يسخر أحدهم ويقول (حلم إيه يا عم ) , ولكن نعم مشكلتنا أننا لا نملك حلماً نبدأه سوياً من أصغر طفل حتى أكبر رأس في البلد وهذه مشكلتنا بالفعل والدليل على هذا , انظروا إلي أمريكا مثلاً ماذا كانت أتصور أنها لم تكن سوى حلم راود أصحابه
وماذا عن الهرم الأكبر لم يكن غير حلم ارتكبه جميع المصريين
وماذا عن السد العالي لم يكن سوى حلم قهرنا به سطوة الاستعمار
هل فهمتم ماذا أقصد حقاً بأن مشكلتنا أننا لا نعيش بحلم حقيقي
إذن ماذا لو حلمنا أن نغير حال هذا البلد
ليس أن نقلب نظام الحكم , بل أن نعدله , نعم أن نعدله فهو معوج أشد الاعوجاج
فيمسك كل منا جزء ولو بسيط ونعدله
كيف؟! هذه فوق قدراتي الفكرية... واعتقد أن آخرين يستطيعون الإجابة على هذا السؤال وترتيب خطوات هذا الحلم ... وتحقيقه .... ولو دفعنا فيه أرواحنا
.
ولكن هناك أشياء بالتأكيد لو بدأنا بأنفسا فتسمى بداية بالتأكيد
فهناك انتخابات
وهناك مظاهرات
فلنشلرك بها ونصنع بعض أحداثنا
ولا نكتفي بكوننا رد فعل

الأحد، أكتوبر 23، 2005

ماذا يحدث في الاسكندرية؟

ما حدث في الإسكندرية وما زال يحدث ليس شيء غريب ولا غير طبيعي , فأنت لا تستطيع أن تصل لقمة الجبل دون أن تمر على المنخفضات
أي أقصد أنه لا نتيجة بلا سبب
ولا نتيجة قبيحة فجة غبية بدون أسباب متراكمة حتى صارت وحشاً يكاد أن يبتلعنا جميعاً
ولم لا
فنحن نملك حكومةً ورئيساً لا يعرفون غير أن كله تمام وأن الوحدة الوطنية على ما يرام وأن كل مسلم لا يعشق غير أخوه المسيحي وأن كل مسيحي سيهب روحه لنجدة أخيه المسلم
الحكومة لا ترى غير مسلسلات أسمة أنور عكاشة وأفلام أحمد آدم التافهة
ولم تفكر مرة في أن تنزل إلي الشارع لترى ماذا يحدث
فلو نزلت فسترى الكثير
فالمشكلة أساساً ليست مشكلة هذا مسلم متطرف أو هذا مسيحي متزمت
المشكلة في هؤلاء المصريين جميعاً
رجال وشباب

نساء وأطفال
شيوخ ورهبان
فلا أحد يسمع لأحد في هذا الوطن ولا أحد يفهم ماذا نريد من هذا الوطن
وعندما نجد أن حكومتنا تمارس علينا عنصريتها البغيضة والغبية فلن يملك أي مصري غير أن يمارس كل العنصرية والتطرف وتعمد سوء الفهم في أي مناسبة
سواء كانوا مسيحيين يعتقدون أن المسلمين يجبرون فتياتهم على الإسلام
أو أن مسلمين يعتقدون أن كلمة ما قد تهدم الإسلام
لم يسمع أحد ما مواطن مصري في يوم من الأيام ولهذا فالمواطن المصري غير قادر على استيعاب أنه قد يسمع أيضاً
فمن سرقوا لسانه ويده سرقوا أيضاً أذنه وعينه
فحتى إن رأى أو سمع فلن يفهم
لأنه لن يصبر
حتى يفهم وإن فهم فلن يجد الوقت لأنه سيجد من المستفيدين الآلاف الذين يحركونه كالدمية يفعل ما يشاء فيمن يشاءون
موضوع الإسكندرية ليس أن مسيحيين ما قد أساءوا للإسلام (إن كان هذا ما حدث) ولكن الموضوع أن النار تئن تحت الرماد منذ زمن
ولا أحد يفهم ولا أحد يريد أن يفهم من الأساس ....
فهل ليس هناك مشاكل بين المسيحيين والمسلمين ؟
نعم هناك مشاكل
ومن ينكر فلتعطوه عين حقيقة يرى بها وعقل جديد يفهم به
ولا أعتقد مطلقاً أن المشكلة في أنه هناك مشاكل بين طرفين أحدهما مسلم والآخر مسيحي
المشكلة فعلا في التربص والتحفز من الجانبين
وكأن الإسلام سينهار إن لم نرد عنه كيد الكائدين ومكر المدبرين
وكأن المسيحية ستزول إن لم نحترس من غزو المحتلين
فلنحترس جميعاً ولنصحو فلا الإسلام سيقل من شباب تافه ولا المسيحية ستموت من كلام فارغ
ولكن من سيقل وسيموت هو هذا الوطن فلنتكاتف حوله
ولندع الرئيس في شغله الشاغل (الله يعينه) فلديه ما هو أهم مننا ومن مشاكلنا التافهة لديه ابن يريد أن يربيه
فلا تشغلوه أرجوكم
وانتبهوا لبلدكم فلن ينقذها غيركم ولن يضيعها غيركم أيضاً

الثلاثاء، أكتوبر 18، 2005

صدام أين أنت الآن؟

رأيت كغيري تماماً ما يحدث في العراق من عامين
<دخلت أمريكا البلاد>
<قبضت على الحكم>
<المقاومة تشتعل ضدها>
<القبض على صدام>
<حكومة تعين وكردي يرأسها وشيعي يعلوها>
<دستور يكتب>
ثم استفتاء عليه
أحداث كثيرة ويومية تمر على العراقيين تهزهم من داخلهم وبها تتغير الكثير من قواعد اللعبة هناك فلا الملك أصبح الملك ولا العساكر صارت جنوده بل جنود آخرين , ووسط كل هذا تذكرت الملك المكشوش ( كش مات ) لا أعرف لماذا جاء صدام بخاطري الآن , فأنا غير متيم بهوى الرجل على الاطلاق ولم أحبه ولا أحب أمثاله من الظلمة الديكتاتوريين الفاسدين الذين يضيعون أٌقدار شعوبهم بين أرجل النساء وفي مغامراتهم الفاسدة , وكرهت صدام أكثر عندما علمت أنه كان يملك أقوى جيش في الشرق الأوسط وأغنى دولة وأمقته أكثر عندما أرى قوة الجيش وغنى الدولة ظاهرة الآن على مواطني العراق
ولا أعرف أأشفق عليهم أم أمقتهم هم الآخرين لصبرهم على رجل كهذا ولكن من يعيب الآخرين وفي بيته عيوب الدنيا فهو غير حيي ومن لم يستح فليقل ما يشاء
وانا سأستح ولكن لن أصمت

ولكن لماذا تطاردني صورة الرجل ما دمت أمقته , ليس بالتأكيد تعاطفاً معه ولا تمنياً في عودته بمنطق أنه أفضل من الأمريكان ولكن تأتيني صورة الرجل لأنني أرى أشباهه كل يوم في مصر في سوريا في لبنان في الأردن في السعودية
وكأنه مسلسل سيتكرر بصورة أو بأخرى بدبابة أو مجرد تهديد , والأعجب كأنه لا أحد يرى المسلسل ولا يتابع الأخبار فيعرف أن الزمن سيدور سيدور وسينقلب على عقبيه وعندها لن يرحمه حلفاء اليوم ولا أعداء الأمس ولن ترحمه مذكرات التاريخ التي لن تضعه سوى في الهامش الأسفل من الحواشي التي لا لزوم لها
فهل يعتبر أولو الألباب أم أن لا ألباب
فحقاً لا ألباب تفكر ولا عقول تميز لأنه لو كان هناك شيء يتحرك في الرأس ما كان ما كان ولا صار ما يصير
وأعود للسؤال صدام أين أنت الآن
في غياهب التاريخ بلا شك
ترزح تحت تراب يملأ جسدك الناعم
تشعر بما شعر به من وضعتهم هنا ظلماً وزوراً ولكنك موضوع انتقاماً وسخرية
وتستحق ما يجري لك .

الأحد، أكتوبر 16، 2005

قطر تتبرع لاسرائيل

هل قرأتم هذا الخبر (هنا) ؟
قررت قطر التبرع بستة ملايين دولار لبناء مجمع رياضي في بلدة سخنين ذات الأغلبية العربية في إسرائيل.
لم اتعجب كثير
لأنه
ليس من المعقول أن يفعل شارون كل شيء للعرب ... يقتلهم , يذبحهم ويسجنهم ثم بعد ذلك نطالبه بأن يرفههم

فقط اتصلوا

هناك أشياء كثيرة في هذا الوطن مستفز لدرجة كبيرة ...والاسبوع الماضي استفزتني العديد من الأشياء وأرهقتني عصبياً جداً
ولكن ما اتحدث عنه الآن هو ذلك الإعلان السخيف عن سيارة المرسيديس وكيف ان احدهما حلم بسيارة فسافر وعمل واجتهد حتى تحقق حلمه ثم يسفه أصحاب الإعلان ذلك الحلم بأن لديهم الحل الأفضل وهو أن تتصل بزيو 900
لا أعلم لصالح من تلك يتم بيع تلك الأحلام السخيفة وليس ذلك فقط بل وايضاً تسفيه الأحلام الجادة في هذا الوطن وكأنهم معاول هدم أخرى لا تريد تقدمأ لشخص ولا جدية في العمل لأحد ولا ابداع ولا حتى تريدنا أن نحلم
فلماذا نحلم إذن؟! وحلمنا سيتحقق بمجرد ضغطة اتصال
لا تحلموا بعمل جيد فقط اتصلوا
لا تحلموا بشقة فقط اتصلوا
لا تحلموا بالحج فقط اتصلوا
لا تحلموا بالزوراج فقط اتصلوا
لا تلحموا برئيس جديد ولا تتصلوا
لا تتعبوا عقولكم ولا اذهانكم ولا حتى احلامكم
فقط اتصلوا

الأحد، أكتوبر 09، 2005

الإخوان...وهوا في إيه؟

ليس من الضروري أن تجد تبرير لكل ما يفعله الإخوان وإن وجدت التبرير فليس من الضرورة أن يقنعك بأي حال من الأحوال
الموضوع هو إني أعرف أن الإخوان لا يوقعون تحت اي من دعاياتهم المختلفة -خاصةً في الجامعة- غير باسم التيار الاسلامي وهو كود يفهمه الجميع ويتفهمونه أيضاً
وإن كنت لا أفهمه أحيانا
فالرجل رجل وان اتردى فستان والمرأة إمرأة وإن ارتدت بدلة رجالي
وأيضا الإخوان إخوان وأن قالوا أنهم تيار إسلامي
هذا كله مر
ولكن الآن
أو منذ فترة على الوجه الدقة
صارت ملصقاتهم تعلق باسم الإخوان المسلمون
وصرت ولأول مرة في حياتي أرى شخص
عياناً بياناً يضع ملصق إخواني وعليه توقيع الإخوان المسلمون
وكنت أحسب قبل ذلك أن لدي الإخوان أشباح تضع لهم ملصقاتهم في الجامعة أو في الشارع بدون أن يشعر أحد
ولكن هناك سؤال يطرح نفسه
هل يسمح لي أحد بأن أضع صورة أو ملصق أقول فيها مثلاً
رمضان كريم
وأوقع تحتها
عن حركة كفاية
أو الغد - أيمن نور
وهناك إجابة تطرح نفسها وإن كنت لا أميل لها دوماً
وهي نظرية المؤامرة
وإن كنت فعلاً لا أستستغ تحركات الإخوان في الغالب إلا إنني لا أحب
التشكيك ولا التخوين
ولكن
أحب أكثر
أن أفهم
فهل يتعطف أحد فاهم ويفهم واحد مش فاهم

السبت، أكتوبر 01، 2005

وآآآه يعم صلاح

انا كل يوم أسمع ........ فلان عذبوه
أسرح في بغداد و الجزاير واتوه
ما أعجبش م اللي يطيق بجسمه العذاب
و اعجب من اللي يطيق يعذب أخوه
عجبي !!!

الثلاثاء، سبتمبر 27، 2005

من أولها ... محدش له دعوة بجدار بيتنا

وبدأت حملة الدعاية للانتخابات البرلمانية , أي شخص ليست له ميول سياسية ولا يعرف الفرق بين ألف انتخابات حرة وتاء التزوير سيعرف ذلك على الفور من الانتشار المكثف والرهيب للصور واليافطات والجدران المدهونة بأسماء وعبارات وشعارات
لذلك أهيب بكل السادة المرشحين من هنا - لأني طبعاً لن أراكم- لذلك أهيب بكم الابتعاد عن جدران بيوتنا
وكفاية
تشويه واساة لمناظر شوراعنا وبيوتنا أكثر مما هي

الاثنين، سبتمبر 26، 2005

مبروك للنادي الأستك

فاز الأهلي على الزمالك أمس
نعم
ويستحق الفوز نعم
ولكن لا نريد أحد ان يتغني بقيم ولا بمبادئ الأهلي التي ماتت بالفعل
إن كانت حية أصلاً
فبدون عماد المسجل خطر الآن... كان سيفوز الأهلي بمبادئه
وباحترام كل عشاقه في كل مكان
والآن فاز الأهلي على الزمالك
وكسب مبارة
ولكن خسر صفة
آخر أندية المحترمين

الخميس، سبتمبر 22، 2005

لا شيء لدينا نخسره

لا شـَـيْءَ لـــي في جــُعــْبــَتــِــــــي
كـَـــــيْ أخـْســَـــــرَه ْ...
في وَطــَن ٍ غــَدَا لــَنــَـا حـَظِـيـرَة ً مـُسـَـوَّره ْ...!!؟
نحَــْنُ الـقــَـطـِـيــع ُ قـَدْ فـَرَرْنــَا عـُمـْـرَنـــَا مِن ْ قــَســْوَرَه
ْ!ذِهـْـني تــَخــَثـــَّــرَتْ بــِـــهِ حـَقــَائــِــــقٌ مـُـدَمــِّــره ْ ...؟
كـَـرَامـَـتــِــــــي ؟؟؟
خـَـلـــْـــــفَ الـرَّغِـيــــــفِ أُهــْــــدِرَتْ ...؟
و صِــحــَّـتـِــــــي ...؟
مـَـــعَ الــشـَّــقـــَــــاءِ مـُهــْــــدَرَه ْ...
و صـَاحــِـــــبُ الـسُّـمــُـــــوِّ في عـَـلـــْيــَائــِـــــهِ ...
و الـصَّـوْلــَجــَــــانُ زَادَ ألـــْـــــفَ جـَـوْهــَــــرَه ْ...؟

الأربعاء، سبتمبر 21، 2005

اشاعة الريس وشيخ الازهر


بما إننا بلد إشاعات فلازم تعرفوا الإشاعة دي
بيقولوا إن الريس بتاعنا راح لشيخ الأزهر وقاله يمولانا انت عارف اني مليان ذنوب وبلاوي
وسرقة وحاجات تملي مجلدات وهضحك عليك لو قلتلك هتوب بس المشكلة
اللي مضيقاني اني مبحبش اكدب علي شعبي وانت عارف انه بعد كم يوم هروح احلف اليمين
وانت ايه رايك اعمل ايه دلوقتي

رد شيخ الأزهر ببلاهة صوم 3 أيام سعادتك
=========
يعني يجماعة مش عايزين حد يضايق الريس ولا يستفزه ولا يقوله كلمة مش كويسة
فالراجل يبقى صايم ومش مستحمل ومش عايزينه يخرج عن شعوره لو سمحتم عشان بس يعرف يرجع لنا
مجبور الخاطر ويكمل المسيرة ويانا

الاثنين، سبتمبر 12، 2005

مبروك يا ريس




.
.

[qb]
اكتب النص هنا
[/qb]



ألف مبروك يا ريس والله ومن كل قلبي فرحتلك أوي .... مكنتش خايف إلا من ابن الذين أحمد الصباحي ليخطف الكرسي منك وبعدين تبقى مصيبة دستورية لأن الرجل زيي بيحبك ومش عايزغيرك على الكرسي .....ن
مبروك ياريس مش عشاني بس والله لأ عشان السبعين مليون اللي بيحبوك والستة اللي مليون اللي انتخبوك ومتزعلش ياريس من الكم ألف اللي ادوا صوتهم للعملا والمخربين والحراميين الوحشين ...ن
ياريس مصر عيزاك هناك ييجي عشرين كوبري عايزين نفتحهم أو حتى نفتحهم تاني (المهم نشوفك) ن
وهناك ييجي كم محطة مجاري والبركة برضة في خيراتك اللي مغرقانا واللي بناكلها من توشكى ليل ونهار عشان كده محطات المجاري مش ملاحقة علينا
مبروك ياريس ..عشان تبيعلنا الكام مصنع اللي باقيين من مصانع الدولة حاكم ياريس احنا مينفعناش اشتراكية احنا بلد رأسمالي وطني استهبالي استعباطي استسراقي .... وبرضة اللي تقول عليه هوا اللي احنا نكونه
مبروك ياريس ...وخصوصا اني سمعت ان فيه أزمة في المعتقلات بعضها قل فيه العدد عشان رجالتلك اضطروا يفرجوا عن شوية اخوانجية عشان يتلموا ايام الانتخابات ... بس انت برضة ياريس راجع ومش هتسيب العيال دي غير وانت مرجعهم تاني هناك .....ن
مبروك ياريس... عشان زهقنا من الحياد الاعلامي بتاع القناة الأولي ووحشتنا مقالات سمير بيه رجب اللي كان ماسك نفسه علي الآخر عشان محدش يقول عليه منحاز مع أن الموضوع مش محتاج انحياز دا الحكاية ان دي حالة حب ومن كتره طفح ...
مبروك ياريس مش عشاني لأ عشان احنا شعب يستاهل اللي يجراله

الأربعاء، سبتمبر 07، 2005

عودة من نفس المكان


ماهيش عودة ولا حاجة لاهم لابدين فيها لحد ماروحنا تطلع
إذن الأندال عادوا
ولو تغيرت بعض الوجوه من وقت لآخر

الثلاثاء، سبتمبر 06، 2005

وعجبي

جيتلك يا قاضي عشان تقاضي بيني وبين الماضي
لقيتيك يا قاضي عايز تتقاضي
وكنت بحسب إنك قاضي قاضي ؛ بس انت طلعت قاضي في الفاضي
وقلت انك هتنصفني من الماضي
لقيتيك يا قاضي تستحق تتقاضي
ولما اكون ابنك وتقف جنب الاعادي
وتكون انت الخصم وانت القاضي
وتكون انت وزماني ضدي قصادي
وبجد طلعت يا قاضي على الماضي ماضي
يبقى يا ريت تسمعني أحلى سلام في الفاضي

الجمعة، أغسطس 19، 2005

الماضي...وهل يعبر بنا للمستقبل!!!!ن


الماضي ...وهل يعبر بنا للمستقبل!

من المعروف أن مستقبل الأمم لا يتكون بدون ماضي قوي يستطيع الحاضر أن يستند عليه نحو مستقبل أفضل .... وبغير ماضي حاولنا فيه وحاضر نرى فيه تجاربنا فبالتأكيد المستقبل لن يكون غير أسوأ...وبكل معنى الكلمة...
وحين يطلب البعض من "ماضي" –عولنا نحن عليه الكثير– ولم يقدم لنا سوى النذر اليسير , بعد أن استشرى فساده وحطم أجداده وسحل شبابه وأفسد أبنائه وسرق مننا جميعاً أحلامنا وزرع بدلاً منها خوفاً ورعباً ....
حين يطلب مننا هذا "الماضي" الثقة لكي يستمر بخطوات أخرى نحو المستقبل فعلينا أن نتمهل وننتظر ونترقب ... فكيف بماضي سيء السمعة هذا هو حاضره الأسود ... فكيف يجرؤ أن يطلب مننا أن نعطيه صاغرين مستقبلنا الذي صرنا لا نملك غيره .... مستقبلنا الذي أمننا عليه أجدادنا وسينتظره مننا أبنائنا وأحفادنا الذي سيكون لهم ماضي ... فكيف ندع لهم ماضي أسود آخر مليء بالكذب والخداع والتمويه و..اللاشيء.

الأربعاء، أغسطس 17، 2005

رسالة وصلتني من مسلم الي مبارك

بسم الله الرحمن الرحيم
يَا حُسْنِي ! هَلْ لَكَ إِِلَى أَنْ تَزَكَّى ؟ وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى ؟!
قد يناديك الناس بسيادة الرئيس ، قد تكون اعتدت على هذا اللقب أكثر من عشرين سنة ، بحيث يمجّ سمعُك غيرها ، وينفِر فؤادُك إذا نوديت بدونها ، ولكن دعني أناديك بها لمرة وأنت في سُدة الحكم ، وأنت مقبل على فترة جديدة لا تعرف هل ستبقى في هذا المنصب أم لا ؟ والبعض يقول إنك من أكثر المرشحين حظا للفوز بمنصب الرئاسة للفترة القادمة ، لذلك كان خطابي المباشر إليك لتكون كلماتي أقرب إلى عقلك وقلبك إذا أردت أن تصلح في الأرض .من أنت يا حسني ؟ ألست بشرا مثلنا ؟ ألست مصريا مثل كل المصريين ؟ هل انحدرت من نسل مقدس غير نسل الأناسيّ والبشر ؟ هل يجري في عروق دمك ويسري ماء يختلف لونه عن لون دمائنا ؟ أنت إنسان مثلنا ، ضعيف مثلنا ، بدايتك ونهايتك هي نفس بدايتنا ونهايتنا ، إنك لا تختلف عنها في قليل أو كثير ، بيد أن الذي ميزك علينا هو هذا المنصب الذي تجلس عليه ، فما هي حقيقة هذا المنصب ؟أنت يا حسني رئيس للمصريين ، شاءوا أم أبوا ، لكنك في الوقت نفسه عبدٌ لربك الرحمن ، شئتَ أم أبيتَ ، أنت خاضع لعظمته ، ذليل لكبريائه ، مأسور بشامل قدرته وإرادته ، أنفاسُك التي تتردد في صدرك ، ودماؤك التي تجري في عروقك ، كلها تتردد وتجري بإرادة الله وقدرته ، ولو شاء لحبسها عنك ، ومنعها منك ، فهل تنفعك الرئاسة؟ هل ينفعك وزراؤك ؟ هل ينفعك جيشك ؟البعض يتحدث عن الفساد الذي استشرى في عهدك الفائت ، ويكثر من بيان ما خسرته مصر إبان فترة رئاستك ، ولكن الجميع لا يستطيع أن ينكر أنك ما دام الرمق في جسمك فَحَقُّ إصلاحِ نفسِك وإصلاح قومك وبلدك وشعبك ما زال وارداً ، وقدرتك على فعل ما قصرتَ فيه ما زالت قائمة .يا حسني ! دستور البلاد لا بد من إصلاحه ، قوانين البلاد لا بد من تغييرها ، المرجعية لا بد أن تكون للشريعة الإسلامية طُرَّاً ، لا حاكمية إلا لله رب العالمين ، لقد قال الله تعالى وهو أصدق القائلين ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ) ، وقال تعالى : (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون) ، القرآن لم ينزل إلينا لنحفظه في المتاحف ونرتله في المجامع والمياتم ، القرآن نزل لنحكم به ونجعله دستور حياتنا ، نجعله حاكما بيننا كما شاء الله تعالى وأمر .يا حسني ! البلاد مليئة بالشرك والمحادة لله ، مساجد ومقامات وقبور تمارس فيه العبادة لغير الله .يا حسني البلاد مليئة بالمساجد التي هجرها المصلون ، وسعى في خرابها زبانية الأمن الظالمون . يا حسني ! البلاد مليئة بالخمور ، الفجور ، وعظائم الأمور ، فما قولك لربك إن سألك ياحسني عن كل ذلك ؟ يا حسني ! السجون مليئة بالمظلومين ، الأبرياء ، بل مليئة بالمتقين المؤمنين الصادقين، أُخذوا من أُسَرِهم ، خُطفوا من بين أزواجهم وأولادهم ، كل هؤلاء ليس لك قِبَلٌ بهم ، إن هم جاءوك غرماء يوم القيامة ، وطالبوا بحقوقهم ، وأي شيء تملك يومها لتعوض معتقلا سجن يوما واحدا وهو مظلوم ، وأي شيء تملكه يومئذ لتعوض معتقلا تم تعذيبه حتى أعيق وشج رأسه وسال دمه ، ومنهم من مات وقضى نحبه ؟! أي جواب ستجيب به ربك يا حسني ؟يا حسني ! السراق قد ملئوا الديار ، والناهبون والخونة قد امتلأت بهم الأرجاء ، فأي إجابة تدخرها ليوم الدين إذا ما سألك رب العباد عن كل هذا ؟!يا حسني ! الشباب والفتيات .. ألا ترى أحوالهم ؟ ألا تبصر ما هم عليه ؟ هؤلاء ومستقبلهم أليس أمانة في عنقك ، أليسوا مسئولية من مسئولياتك ؟ فماذا أنت فاعل لهم إذا انحرف الواحد منهم لأنه لا يجد عملا ، إذا زل الواحد منهم وضل لأنه يطالع وسائل الإعلام فلا يرى إلا ما يثير الغرائز ؟يا حسني ! ما لك من ملجأ إلا إلى الله ، انطرح ببابه واستعن به ، واطلب منه المدد والسداد ، ما لك إلا أن ترجع إلى الله ، إلى شرعه ، إلى أحكامه ، يرفعك الله ويعلي شأنك في الدنيا والآخرة .نعم .. إذا رجعت للشريعة سيادتها على يديك فهو عز الدهر ، والنجاة والفوز يوم الدين ، وكم فعلها قبلك من الملوك والرؤساء ، فخلد التاريخ ذكرهم ، وأحيا مآثرهم .نعرف أنك تتعرض لضغوط كثيرة ، لكن ما قيمة هذه الضغوط إذا كنت مؤمنا بأن الله معك ، والمؤمنون إن رجعت إلى ربك كلهم من ورائك يؤيدون وينصرون .يا حسني ! إنك تحتاج أن تتعرف إلى ربك ، أن تصل إليه ، أن تتوكل عليه ، إنك تحتاج إلى الثقة الكاملة في نصر الله ومعونته .يا حسني ! أعلنها ولاتخف .. مصر إسلامية ، قانونها الإسلام ، شريعتها الإسلامية هي النافذة ، مصر صاحبة كل القضايا الإسلامية ونصيرها ، مصر هي قدوة العالم الإسلامي وأسوته ، مصر المسلمة ، التي ستبقى مسلمة ، وسيكون لها حكام مسلمون يعيدون للشريعة هيبتها وللإسلام سلطته وهيمنته ، فاحرص أن تكون أنت منهم .يا حسني ! هل لك إلى أن تزكّى ؟ وأهديك إلى ربك فتخشى ؟!ارجع إلى ربك يا حسني ، فما هي إلا أيام أو سنون ، وتستقبل حسابا عظيما عند ربك ، لن يخفف منه إلا قيامك بالحق والعدل ، وحكمك بهما ، فعليهما يقوم الملك ، وبهما يدوم الملك .إن المؤمنين قد عقدوا آمالا على من سيعيد مصر إلى الإسلام ، ويجعلها مصر المسلمة النقية الطاهرة ، فكن أنت ذلك المصلح ، وكنت أنت ذلك الشجاع الذي سيكتب التاريخ بمداده ما قمت به من إصلاح وتغيير
.والحمد لله رب العالمين .

السبت، أغسطس 13، 2005

التعويذة السحرية "هبة الطاعة"



أخيراً وجدت الحل لقادتنا المساكين .... وجدت التعويذة التي ستروي ظمأهم تجاه شعوبهم المنحرفة عن سياق الأدب والاحترام والتزام الحائط وسماع الكلام .... هذه التعويذة السحرية وجدتها في فيلم يدعى B-ELLAEN ... تحكي قصة الفيلم بالمختصر المفيد أن البطلة وهي طفلة تأتي لها جنية شريرة أهدتها هدية مرعبة
وهي تعويذة "هبة الطاعة" بأن جعلت المسكينة تطيع أي شخص يأمرها بأي أمر مهما كان وهو ما سبب لها مشكلات عدة بعد ذلك... لذا أتتني تلك الفكرة الرائعة بأنتقوم الحكومة فتستدعي تلك الجنية الرائعة وتشتري منها تلك التعويذة وتلقيها علينا سواء برشها في الجو فنتنفسها أو بإلقائها في النيل فنشربها أو حتى تقوم برشها بدلاً في البطيخ والطماطم وأهو أفضل من المبيدات المسرطنة ....
ولكن يبدو أن تلك الفكرة الساخرة قد كانت حلما في خيالي ومر فبالفعل بوش ورفاقه قد باعوا بترول العرب وشروا تلك التعويذة مقابلها وفي مؤتمر قمة العربية من سنوات وضعوا للقادة العرب التعويذة في ماء وشربوها لهم ...
مش كدا ولا إيه.

الأربعاء، يوليو 27، 2005

حل وسط


منذ فترة والضغوط تتزايد على حكامنا سواء من الداخل أو من الخارج .. وكل له مأربه وهدفه الخاص به ... والحكومة في حيرة من أمرها وخاصة مع ضغط الدخل (فالمعروف أن حكومتنا الموقرة لا تتحمل للحظة أن تؤخر ربع طلب للست كوندي ) ... لذا فلو أن الحكومة استجابت ولو قليلاً لضغط المعارضة في الداخل فقد يعني هذا الكثير وخاصة أننا كمصريين طماعين (وعينا ميملهاش غير التراب) لذا توصلت حكومتنا ومنذ فترة لحل وسط يرضي جميع الأطراف
المعارضة تأخذ كامل الحريات للمناقشة والحوار والنقد وتبادل وجهات النظر والحكومة الموقرة لها ديكتاتورية اتخاذالقرار يعني (من حقنا نتلكم ومن حق الحكومة تعمل اللي هيا عيزاه)
صيغة عجيبة وغريبة تتطبقها الحكومة بكامل الحرفية والمهارة ومنذ فترة
الناس تقول لأ مش عايزين تطبيع مع اسرائيل والحكومة تطبع وتوقع اتفاقيات سلام وتبعت سفرا وتوقع الكويز وتبعت غاز لمدة 15 سنة ولسه
الشعب يطلع في مظاهرات عشان منشاركش في الحرب ضد شعب العراق والحكومة تفتح قناة السويس ومجالها الجوي ومستعدة أنها تدرب عناصر الشرطة العراقية وكمان تبعت سفير اتدبح ولسه
الشعب بيكره يوسف والي والشاذلي وسمير رجب وسرور ويوسف غالي والشريف والحكومة سيباهم واحد سرطن الشعب والتاني كل الشعب في كرشه والتالت حنفية نفاق ومفتوحة على الآخر حتى بعد ساب جرنان اللي أبوه سابهوله وواحد ترزي قوانين أد الدنيا وواحد جاب اقتصادنا لورا وواحد قضى على أسطور الريادة الإعلامية وواحد فاكرين إن دي بلد أبوهم عايزين يسلموها له يداً بيد خوفاً من الطامعين
الشعب يقول ياريس خلي العادلي يخف إيده من علينا وياخد باله من اللي بيفجر في البلد والريس يقول لأ اضرب يعادلي في الشعب يخاف الإرهابيين
الشعب يقول ويقول والحكومة ودن من زرنيخ والتانية مقطوعة (عليكوا فين؟؟؟؟؟؟)

شفت سمير رجب بعد الطر اللهم لا شماتة


بالأمس وأنا أقلب في القنوات وجدت البرنامج المتميز "العاشرة مساء" يستضيف سمير رجب ((حركة مش عاطفية)) ... وكدت أود أغير المحطة لولا أني أعرف أن المذيعة المتميزة منى الشاذلي ستستطيع أن تفحمه وأيضاً لأري كبسولات سمير رجب على التلفزيون بدلاً من على الورق ... ولم أفاجأ كثيراً ... ولكن ما أعجبني بشدة هي مداخلة الأستاذ أبو المعاطي زكي الصحفي بجريدة العربي الناصري وإعطاءه لسمير رجب كلمتين إنما إيه في العضل ((حقن مش كباسيل)) وبعدها تري رجب وهي يتلعثم ويتعتع في الكلام كطفل صغير مزنوق في خانة اليك ....
وفعلاً يا سمورة .. يمهل ولا يهمل... وأشوف فيك كبسنوتين تاخدهم على غير ريق ..

الأحد، يوليو 17، 2005

يارب

يارَبْ سَاعدْني عَلى أن أقول كَلمة الحَقّ في وَجْه الأقويَاء وأن لا أقول البَاطل لأكْسبْ تَصْفيق الضعَفاء
وَأن أرَى الناحَية الأخرْى مِنَ الصّوَرة وَلا تتركنْي أتّهِم خصْومي بِأنّهمْ خَونه لأنهّم اخْتلفوا مَعي في الرأي
يارَبْ إذا أعطيتني مَالاً فلا تأخذ سَعادتي وإذا أعَطيتني قوّة فلا تأخذ عّقليْ وإذا أعَطيتني نجَاحاً فلا تأخذ تَواضعْي وإذا أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بِكرامتي
يارَبْ عَلمّنْي أنْ أحبّ النَاسْ كَما أحبّ نَفسْي وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة وَأنّ حبّ الانتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ.
يارَبْ لا تدعني أصَاب بِالغرور إذا نَجَحْت وَلا باليأس إذا فْشلت بَل ذكّرني دائِـماً أن الفَشَل هَو التجَارب التي تسْـبِق النّجَاح.
يارَبْ إذا جَرَّدتني مِن المال فاتركْ لي الأمل وَإذا جَرّدتني مِنَ النجَّاح فاترك لي قوّة العِنَاد حَتّى أتغلب عَلى الفَشل وَإذا جَرّدتني مَن نعْمة الصَّحة فاترك لي نعمة الإيمان.
يارَبْ إذا أسَأت إلى الناس فَاعْطِني شجَاعَة الاعتذار وإذا أسَاء لي النَّاس فاعْطِنْي شجَاعَة العَفْوَ وإذا نَسيْتك يَارَبّ أرجو أن لا تنسَـاني مَنْ عَفوِك وَحْلمك فأنت العَظيْم القَـهّار القَادِرْ عَـلى كُـلّ شيء..

الأربعاء، يونيو 22، 2005


لي صديق متزوج حديثاً ... لا يعاني مع زوجته غير من أن طبخها طعمه غير جيد , ويضطر مرغماً أن يقول لها الله على أكلك يا جميل ... لأنه لا يملك إلا ذلك وإلا صار قليل الذوق والأدب .. ويقنع نفسه أنه هو الذي لا يعرف يأكل وليست هي التي لا تعرف تطبخ .. فهي تعد طبخات غريبة أسمائها وفي طعمها أيضاً .... وكل كم يوم تعطيه كل أكلة وأكله (إنما إيه في العضل).. وعندما يحاول أن يشكو تخبر زوجته بكل عنطزة وألاطة أنه لا يتذوق تلك الأكلات الراقية ...
وجاءني صديقي يشكو لي حال زوجته معه وأنه خس النصف في عدة شهور فقط بعد الزواج أي أنه سيختفي بعد عدة سنوات ...
قلت له يا صديقي زوجتك هذه مثل حكومتنا الموقرة تعطينا كل قرار وقرار إنما إيه في الوريد والعضل والشرايين كمان ... وإن لم نستسغها تطلق علينا إشاعات خبيثة أننا لا نفهم مصلحة هذا الوطن ولا نحبه وفي الآخر نصير نحن العملاء ..
فقال لي صديقي إذن ما الحل يا صديقي ...
قلت له في الحكومة ..
قال لأ في زوجتي ..
قلت له خذ طبق الفول هذا واصمت.

الاثنين، يونيو 20، 2005

تيجي منلعبش شعب وحرامية..!


بقالنا ييجي تلاتين أربعين سنة عمالين بنلعب شعب وحرامية .. هوا إحنا إيه مزهقناش ... نفسي أغير اللعبة وألعب دور الحرامي .. يعني بلاش ألعب دور الظابط ... وأتعاون مع الحرامية وأي حد من الشعب يتكلم أضربه على قفاه ... هو كده , مش هضرب غير على القفا ... وأنا حر بقه في قفا الشعب بتاعي ... أصل أنا لو لعبت دور الحرامي ممكن ييجي يوم والكبير بتاعنا يزهق مني ويرميني للظابط كبش فداء (حلوة صح) عشان حرامي أكبر مني ميتكشفش وكمان عشان اللعبة يبقى فيها متعة ,

الشعب يتسرق , وشوية من الحرامية يهربوا , وشوية من الحرامية يضربهم الظابط على قفاهم ويدخلهم السجن , وأهو منه يبقى فيه تجديد دماء للحرامية وتغيير وجوه ,
طب أنا لو بقيت حرامي آخذ أي دور ... بقول دور رئيس بنك كويس , لا لا بعد ما الحرامية اللي هياخدوا فلوس الشعب يهربوا هتزنق أنا عند الظابط تاني ويديني على قفايا ,

بلاش دور رئيس بنك ..
خلاص أبقه رئيس مجلس إدارة وأبقه رئيس تحرير جرنان قومي واهو يبقى شكلي عاطفي وكل يوم أنزل في الجرنان ويبقى اسمي بالبنط العريض وكمان أخلي ولادي يكتبوا عندي في الجرنان وأسمسر على الإعلانات , على شوية برامج على شوية نفاق يومي وحبة تسقيف أبقى مية مية , وكمان كل حبة هروح أمريكا وفرنسا وبريطانيا وحتى بلاد الواق واق مع الريس ومنتيش غرمانة حاجة يا سميرة وأهو كله على قفا البلد , بس برضه المعارضة ولاد الأحبة هيقولوا عليا منافق وهيتريقوا عليا ويفضحوني في "الدستور" ... خلاص بلاها سامية أقصد بلاها رئيس تحرير خليها وزير قووول رئيس وزرا .. تمام حاجة أبهه وبرضة الرحلات هتكتر والجرايد هتتكلم عني كل يوم وهيبقى ليا حرس وموكب وبرضه هروح أمريكا وأي حتة مزاجي فيها وهروح شرم الشيخ 9 أيام في الأسبوع , بس المشكلة أنه كل كم سنة لازم رئيس الوزراء يتغير وهيبقى شكلي وحش قدام المدام لما تلاقيني مبروحش شرم الشيخ ولا حتى مارينا ولما يشيلوا الحرس وكمان لما يشيلوا الزرع اللي قدام البيت والشارع يرجع وسخ من تاني ... لا لا أقولك مبدهاش هيا الراس الكبيرة .. أيوا الريـ..
ولم أكمل الكلمة حتى وجدت قفايا بيطرقع ... قوم يالا أنت فاكر نفسك فين .. قوم سيادة اللوا عايزك ... طب معلش يجماعة هرجعلكم كمان شوية أصلي كنت ماشي في مظاهرة إنبارح سلام.

الأحد، يونيو 05، 2005

آآآه يا بلد

"إن كنت تريد استجواباً جاداً، فإنك ترسل السجين إلى الأردن،وإن أردت تعذيبه، فعليك إرساله إلى سوريا؛ أما إن كنت تريد أن يختفي شخص ما - فلا يراه أحد مطلقاً بعد ذلك - فإنك ترسله إلى مصر".روبرت باير، مسؤول سابق بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية؛
من مقال "الجولاج الأمريكي"، مجلة "نيو ستيتسمان"، 17 مايو/أيار 2004.