المتابعون

الثلاثاء، نوفمبر 08، 2005

المتطرفين


دوماً تلح علينا وسائل الاعلام في وصف المتطرفين بأنهم أصحاب الجلاليب البيضاء القصيرة ذوي اللحي الطويلة وأصحاب علامات الصلاة الكبيرة
واسألوا عادل إمام إن كنتم لا تصدقوني فلا تجدوا في فلم من أفلامه شخص ملتحي -لو كان يملكها من باب الموضة- إلا وكان هذا الشخص غير سوي ولا أخلاقي في حياته
ودعك من هؤلاء فأنا لن أدافع عنهم فمنهم الشريف النقي الذي لا ينبغي لمثلي أن يدافع عنه
ومنهم اللئيم الشقي الذي لا أود التحدث عنه
ولكن ألا تجدون معي أن هناك متطرفين بالفعل علمانيين في غاية التطرف ويكرهون كلمة إسلام حتى ولو كانت إسم شخص
إن وجدوا داعية أو شيخ أحبته الناس والتفت حوله جموع الجماهير أحاطوه بقدر كبير من الهجوم والسخرية والضرب تحت الحزام , فقط لأنهم يخافون من الإسلام , فلم لا تناقشوه أيها العمالقة , ناقشوه وعرفونا خطأه أين
مثلا الأستاذ عمرو خالد لم يسلم من ضرب تحت الحزام ولا حتى فوقه والانتقادات واللكمات تحاصره من كل مكان وكل زمان –أنا هنا لا أدافع عن عمرو خالد شخصياً فإن كنت أحمل له الكثير من الاحترام فإنني أيضاً أحمل له الانتقادات – ولكن المشكلة حقاً أنهم لا يدعون أحداً يقول ربي الله ولا هم يقولون ولا يدعون
وفكرت مرة أن أرسل سؤال لمحمد الباز أو رفعت السعيد أو غيرهم لأسألهم إذن أعرف ديني عن من
من شباب هذا اليوم فأنا أعرف أنهم لا يفقهون شيء وأصحاب حكاوي وقصص خرافية
أم أسمع الشيوخ الكبار , بالطبع تقولوا احترسوا من هؤلاء المتطرفين الوهابيين
أم أرجع للماضي وأقرأ التفسيرات القديمة , أم أنكم ستسخرون مني لأنني سأرهق نفسي في الأوراق الصفراء القديمة والأفكار العتيقة التي لا تناسب هذا العصر
أم تريدوني أذهب للشيخة نوال السعداوي!!!!!!؟
والله والله أتعبتموني وأرهقتموني , فهل تدلوني على حل .

هناك تعليقان (2):

د_ أحمد يقول...

أخي الكريم ..

هؤلاء هم القوادون الجدد كما وصفهم الشيخ ناصر الفهد ..

ولكن .. ولله الحمد سؤاتهم بانت للجميع .
ونسأل الله أن يفضحهم على رؤوس خلقه .

وأنا معك في هذه الجمله ..

(( فمنهم الشريف النقي الذي لا ينبغي لمثلي أن يدافع عنه
ومنهم اللئيم الشقي الذي لا أود التحدث عنه ))

إلى الأمام ..

د_أحمد يقول...

ملحوظه : الكلام على أصحاب اللحى .

لا كلاب العلمانيه .. فكيف يكون منهم التقي ..؟