الأحد، أكتوبر 09، 2005

الإخوان...وهوا في إيه؟

ليس من الضروري أن تجد تبرير لكل ما يفعله الإخوان وإن وجدت التبرير فليس من الضرورة أن يقنعك بأي حال من الأحوال
الموضوع هو إني أعرف أن الإخوان لا يوقعون تحت اي من دعاياتهم المختلفة -خاصةً في الجامعة- غير باسم التيار الاسلامي وهو كود يفهمه الجميع ويتفهمونه أيضاً
وإن كنت لا أفهمه أحيانا
فالرجل رجل وان اتردى فستان والمرأة إمرأة وإن ارتدت بدلة رجالي
وأيضا الإخوان إخوان وأن قالوا أنهم تيار إسلامي
هذا كله مر
ولكن الآن
أو منذ فترة على الوجه الدقة
صارت ملصقاتهم تعلق باسم الإخوان المسلمون
وصرت ولأول مرة في حياتي أرى شخص
عياناً بياناً يضع ملصق إخواني وعليه توقيع الإخوان المسلمون
وكنت أحسب قبل ذلك أن لدي الإخوان أشباح تضع لهم ملصقاتهم في الجامعة أو في الشارع بدون أن يشعر أحد
ولكن هناك سؤال يطرح نفسه
هل يسمح لي أحد بأن أضع صورة أو ملصق أقول فيها مثلاً
رمضان كريم
وأوقع تحتها
عن حركة كفاية
أو الغد - أيمن نور
وهناك إجابة تطرح نفسها وإن كنت لا أميل لها دوماً
وهي نظرية المؤامرة
وإن كنت فعلاً لا أستستغ تحركات الإخوان في الغالب إلا إنني لا أحب
التشكيك ولا التخوين
ولكن
أحب أكثر
أن أفهم
فهل يتعطف أحد فاهم ويفهم واحد مش فاهم

هناك تعليق واحد:

وليد يقول...

الاخوان بيكسبوا ارض بلغة الكورة,اذا كانت كفاية نجحت في التظاهر نكسب احنا العلانية اللى هي درجة من درجات الاعتراف,عامة الساحة الآن مفتوحة وعايزة لاعبين اصحاب مهارة