الثلاثاء، فبراير 21، 2006

أزمة ثقة


مشكلتنا الحقيقة أننا نتعامل مع حكومة الحزب الوطني حكومة ماضيها أسوأ من حاضرها ومستقبلها اسود من قرن الخروب
لذا فمن الطبيعي عندما تقول الحكومة يمين نتجه فوراً الي الشمال
فيمين الحكومة وكما نفهم باطل ومغشوش لذا فالشمال أهون علينا
وأهو عند وكفر بالحكومة
كل هذا تأكدت منه على تصرفات الناس في قريتي نتيجة لمشكلة أنفلونزا الطيور
الناس عندها عقدة تصديق للحكومة
ولولا إن الوصلة منتشرة في القرية والناس ترى الجزيرة والقنوات الأخرى
ما صدقت شخص واحد في برنامج البيت بيتهم
فهناك أزمة ثقة بين الشعب ولحكومة وهو ما يظهر واضحاً في الكوراث
حتى لو لم تكن الحكومة سببها

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

قرات فى موقع جيد يقدم اخبار مصر الحقيقيه فى صحف العالم اولا باول ان الذى يكتب نحت اسم بهيه هو اكاديمى او استاذ جامعى مصرى الأصل اميركى الجنسيه وكان له مع الحكومه مشكله كبيره منذ فتره التفاصيل بمكن الطلاع عليها من الموقع وعنوانه

www.geocities.com/cairocomputer2002/mypage.html
مجدى

حائر في دنيا الله يقول...

والله ما بتفرق معانا الأسماء يا مجدي سواء كان سعدالدين ابراهيم ولا هيكل زي ما البعض قال,
مش المهم هوا مين المهم هوا بيقول ايه