المتابعون

الأحد، فبراير 05، 2006

شكراً أيها الفساد



شكراً أيها الفساد شكراً عميقاً لأنك لازلت تصر على أن تنعتنا بالأغبياء الذين لا يفهمون وإن فهموا لا يستفيدون.... شكراً أيها الفساد ليس لأن 1200 مصري ماتوا بسببك, فقد لا تكون أنت السبب المباشر ولكننا بالتأكيد السبب, قد لا يكون عطل محرك وقد لا يكون زيادة حمولة وقد لا يكون انتهاء عمر العبارة....
ولكنه يكون نحن في النهاية السبب,, فنحن من سكتنا على حقنا حين سمحنا لهم بأن يحكمنا إما فاسد أو سارق أو غبي أو جاهل....
زادت في عصرهم الميمون نسبة البطالة فهاجرنا بالآلاف -لا- بكل قل بالملايين لدول أخرى, إمتهنت كرامتنا وضاعت حقوقنا وفنيت أعمارنا وهلكت صحتنا...
وعندما عدنا لنستنشق هواء وطننا ورحيق أولادنا لم نجد غير البحر يبتلع حلمنا والسمك يأكل في أجسادنا, وإن نجونا فالمعتقل والسجن هو نهايتنا...
شكراُ أيها الفساد فلست أنت القاتل, بل نحن بغبائنا واستهتارنا وتركنا لحقوقنا جعلناهم يقتلونا

أنا لن ألعن الفساد بل أترحم على الضحايا داعياً المولى عز وجل أن يغفر لهم ذنوبهم وخطايانا
آمين يارب العالمين

هناك 4 تعليقات:

اسلام يقول...

اسلوبك جميل
وتحليلك رائع
وكلامك مؤثر
بس بدون حل
ولذلك مافيش فايدة منه
السكوت فى هذه الحالة احسن حل
اتكمنا كتير و بكينا كتيير
وشتمنا و نقدنا
........بس ولا واحد ادى حل
على العموم اشكرك

حائر يقول...

بتتكلم صح ياعم إسلام
بس مين قالك محدش بيدي حلول
بنقول وبنقول يعم اسلام بس من كتر الكلام زهق الكلام مننا
وخصوصا ان عندنا حكومة ودن من طين والتانية من زرنيخ

جايز في الموضوع دا من كتر الزعل أنا مقلتش المفروض نعمل إيه
بس للأسف المفروض كتير جداً وخاصةً إن المنظومة كلها فاسدة


شرفتنا زيارتك يعم اسلام وخليك معانا

ميدو يقول...

نعم الكلام زهق مننا والحكومة تتركنا ننقد براحتنا نكتب ما نكتب ونقول ما نول لانها تعلم ان احدا لن يتحرك

وان كل ما نقولة سيموت معنا عد ان ياتي الدور علينا بعد ضحايا العبارة


الرحمة لهم جميعا

ويارب يرحمنا ويفتكر صاحبنا كمان

حائر في دنيا الله يقول...

صاحبنا له ميعاد يا ميدو
إن الله مع الصابرين