المتابعون

الأحد، أبريل 30، 2006

عندما عرفت أنني أحمق


في المصري اليوم كشفت نفسي على حقيقتها, ففي موضوع هناك يتناول حياة الناس اكتشفت أن صفات معينة تتطابق معي ونتيجة لذلك قالت الجريدة أنني أحمق وسريع الغضب ويسهل السيطرة علىَ, لم أغضب كثيراً ولم أتضايق فعندما ننظر للمرآة بعد فترة غياب لا نصدم بحقيقة شكلنا ولكن نبتسم أن أحدهم قد أخبرنا أخيراً من نحن على حقيقتنا بدون تزييف ولا تجميل ولا تملق, أخبروني بحقيقتي خبط لزق ولم يترك لي أحدهم فرصة الرجوع للخلف خطوة كي أتقي شر الضربات الموجعة التي ستنزل على رأسي ولكن يبدو أنني تلقيتها وهذا يظهر من الكدمات التي ظهرت على عقلي حتى أنني بعدها ضحكت وكدت أُجن من ضحكه وخشيت أن أكون من قيل عنه "مات من الضحك"..ه ولكن لم أتمالك نفسي فأنا أضحك الآن ليس على نكتة بل على خيبتي التي لم أعرفها ولم أكشفها على حقيقتها إلا عن طريقة ورقة جاءت في طريقي بالصدفة فمنذ قرأت الموضوع وأنا أتساءل كم من الورق ضاع عني ولم أقرأه؟, وكم من الأفكار في العقول تنتقدني ولم تخبرني, وكم من الناس لم يخبروني عن حقيقتي بالفعل.

=

وفقط جاءت قصاصة من الورق لتقول لي وبكل بساطة أنت أحمق وسريع الغضب ويسهل السيطرة عليك, وبصراحة أعرف أني أحمق وكم فيكِ يا دنيا من أشياء أفسدتها بحمقي الزائد عن اللزوم وكم من الناس آذيتهم وضايقتهم بعقليتي المتردية, وكم وكم وكم....ه

=

وكيف لم أعرف حماقتي غير الآن فأنا أسير كالحمقى وأتكلم كالحمقى وأفكر كالحمقى وأتعامل كالحمقى وأنام كالحمقى وأصدق كلام حكومتي الحمقى وأحلم أحلام كلها حمقى في حمقى.

=

والمشكلة أن من يقول لي يا أحمق سيعرف معنى أني سريع الغضب.

هناك 7 تعليقات:

usama يقول...

الى اخى العزيز حائر فى دنيا الله انت لست باحمق او سريع الغضب فضروف الدنيا هى من حولت الناس عن طبيعتها حتى اصبحت المادة تملك الكثير واظن ذالك كافى بدفع الشخص الى الجنون وليس الى الحمق .usama

ادم المصري يقول...

معلش ما تزعلش
مش لوحدكيا عزيزي

shady يقول...

تصدق انا كمان احمق
بس ده مش معناه انى بقول عليك احمق
فشر يتقطع لسانى من لغاليغوة

hesham يقول...

يا رااجل ...
كلنا هذا الرجل....
ولكن كام واحد عنده شجاعة مواجهة نفسه و مصارحة الاخرين؟
مش كتير....
الاسوء من كده ان فيه ملوك للحمقى و لكن بيظنوا نفسهم عباقرة زمانهم و فلتات عصرهم و انهم اذكى من الاخرين ويكفيك نظرة لتصريحات رؤسائنا و رجال حكومتنا هتعرف ان كل واحد منهم مش ناقصه غير كاسرولة على راسه
والله يا حائر دا احنا بالنسبة لهم زى الفل

451 فهرنهايت يقول...

طبيعتنا كبشر نتمتع ببعض من حب تعذيب الذات تجعلنا نستمتع بخربشة الجرح القديم ... ألم لذيذ مش كدة
لكنك مستعد تبطح أي واحد تاني يضع اصبعه على جرحك ... ستلتلهمه حيا ودون مناقشة
الظاهر ان أغلبنا هم من طراز الحمقى سريعي الغضب على الاّخرين الذين قد يصارحوهم بحماقتهم
بس ماحدش أحسن من حد
والشعب المصري كله أسهل شعوب الأرض في السيطرة عليها .. فهو طيّع مرن حلو المعشر.. كابت للقرف , يلعن الظلم على القهوة أو في سره لكنه يخشى التحرك الايجابي خوفا من اّلام الغضروف
(مش عارف ليه حاسس اني بأوصف نفسي)
من الاّخر عزيزي حائر... لست وحدك

حائر في دنيا الله يقول...

شكراً يا أسامة وظروف الدنيا تفعل أكثر من ذلك ونحن بغباوتنا نفعل أكثر
==
أحمد المصري
حاسس اني أعرفك قبل كده
شفتك فين شفتك فين
قصدي سمعت اسمك فين فين
===

شادي
كده لست لوحدي

==
هشام
دول يعم هشام جبلات مبيحسوش مش مفروض انك حتى تقارن نفسك بيهم لانك هتبقة ملااك

أما كلنا هذا الرجل فدخلت دماغي أوي

حائر في دنيا الله يقول...

حبيبي يا فهرنهايت

شوف انا مزعلش من اللي يقولي انت أحمق أو حتى حمار

المهم ازاي يقولها ويحسسني اني بينتقدني صح وبموضوعية


دي حاجة والتانية
مصارحة النفس دي مسألة للأسف مش موجودة عند كتيرودا بحاول أعمله هنا

أقف قدام المراية واقول انا غبي غبي غبي